.
.
.
.
ثروات

أثرياء بريطانيا يخشون تحمل تكلفة وباء كورونا

نصف الأثرياء يتوقعون زيادة الضرائب على الشركات وتحويلات الثروة

نشر في: آخر تحديث:

يشعر أصحاب الأعمال الأثرياء في بريطانيا بالقلق من مواجهة ضرائب أعلى في أعقاب الوباء، وفقاً لبحث من لومبارد أودييه.

وقال البنك السويسري الخاص في آراء رواد الأعمال لعام 2021 إن أكثر من ثلثي 250 من رواد الأعمال أصحاب الثروات العالية في المملكة المتحدة، قلقون بشأن فرض ضريبة الثروة، في حين أن ما يقرب من ثلاثة أرباعهم قلقون بشأن معدلات أعلى على الرسوم الشخصية الحالية.

ووفقاً للتقرير الذي صدر اليوم الثلاثاء، يشعر أكثر من 50% بالقلق أيضاً بشأن الزيادات الضريبية على الشركات وتحويلات الثروة.

يأتي التقرير وسط اهتمام متزايد عالمياً بفرض ضرائب على الأثرياء لدفع ثمن جهود التعافي من الجائحة بعد أن أضاف أغنى 500 شخص في العالم 1.8 تريليون دولار إلى صافي ثروتهم المجمعة العام الماضي، وفقاً لمؤشر بلومبرغ للمليارديرات، الذي اطلعت عليه "العربية.نت".

من جانبه، يسعى الرئيس الأميركي جو بايدن إلى زيادة ضرائب أرباح رأس المال والمبالغ التي يدفعها الورثة الأثرياء عندما يرثون الأصول. فيما دعت لجنة بريطانية مستقلة في ديسمبر الماضي إلى فرض ضريبة ثروة لمرة واحدة لجمع حوالي 260 مليار جنيه إسترليني (372 مليار دولار).

وقال وزير المالية البريطاني ريشي سوناك في مارس إنه يعتزم رفع معدل الضريبة على الشركات في المملكة المتحدة لأول مرة منذ عام 1974.

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لشركة لومبارد أودييه في المملكة المتحدة، دنكان ماكنتاير، عن المخاوف الضريبية لأصحاب المشاريع في المملكة المتحدة: "لقد قاموا بالحسابات وتوصلوا إلى: كيف سيتم الدفع مقابل ذلك؟".

يمتلك رواد الأعمال الذين شملهم الاستطلاع بين مارس وأبريل 2021 حوالي 80% من أصولهم الشخصية في المملكة المتحدة، ويتوقعون أن يظل التخصيص عند مستوى مماثل في غضون خمس سنوات، وفقاً للتقرير.

وأضاف التقرير أن حوالي 25% منهم يفكرون في بيع شركة بحلول نهاية عام 2026.