.
.
.
.
شركات

"غلاكسو سميثكلاين" تطرح أعمالها الاستهلاكية في كيان منفصل

الشركة تتوقع خفض توزيعات الأرباح 30% خلال 2022

نشر في: آخر تحديث:

قالت شركة غلاكسو سميثكلاين GlaxoSmithKline Plc إنها ستنشئ وحدتها الاستهلاكية من خلال طرح فرعي في البورصة، وخفض أرباحها بنحو 30% حيث تسعى الرئيسة التنفيذية إيما والمسلي، إلى إحياء تجارة الأدوية المتخلفة لشركة الأدوية العملاقة.

وأوضحت الشركة في بيان اليوم الأربعاء، أنها ستدرج الوحدة في منتصف عام 2022 في بورصة لندن.

ويمثل خفض توزيعات الأرباح إلى 55 بنساً في عام 2022 - وهو رقم إجمالي يتضمن بعض المساهمة من الأعمال الاستهلاكية - أول انخفاض في المدفوعات السنوية لشركة غلاكسو منذ 20 عاماً. والتي ستتراجع إلى 45 بنساً في عام 2023 بعد التقسيم، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ" واطلعت عليه "العربية.نت".

وتعد هذه الخطوات جزءاً من استراتيجية تم وضعها في عام 2018 لزيادة تركيز الشركة على تطوير أدوية للسرطان وفيروس نقص المناعة البشرية وأمراض أخرى.

وعلى مدى السنوات الخمس المقبلة، تتوقع شركة غلاكسو الجديدة - شركة الأدوية الحيوية واللقاحات التي ستنفصل بعد الطرح - أن تحقق نمواً سنوياً في المبيعات والأرباح التشغيلية المعدلة بأكثر من 5% و10% على التوالي، بحسب البيان.

ينهي هذا الإعلان سنوات من التكهنات بعد أن اختارت الشركة في عام 2018 دمج وحدة المستهلك الخاصة بها مع شركة فايزر.

وإدراجها كعمل تجاري منفصل. كما ازداد التدقيق في الاستراتيجية في الأشهر الأخيرة بعد أن ظهر في أبريل أن المستثمر الأميركي الناشط، إليوت مانجمنت كورب، وهو محرض معروف للتغيير، قد استحوذ على حصة كبيرة في الشركة.

تعرض شركة غلاكسو لضغوط لتغيير مسار أعمالها بعد أن تأخرت في السنوات الأخيرة خلف نظرائها مثل أسترازينيكا.