.
.
.
.
اقتصاد الصين

الصين تمنع اندماج شركتين تابعتين لـ "تينسنت"

الشركتان تستحوذان على 80% من سوق الألعاب الإلكترونية في الصين

نشر في: آخر تحديث:

كشفت مصادر مطلعة لوكالة رويترز، إن الجهة المنظمة لمكافحة الاحتكار في الصين من المقرر أن تمنع رسمياً خطة تينسنت القابضة Tencent Holdings Ltd لدمج أكبر موقعين لبث ألعاب الفيديو في البلاد، Huya وDouYu.

وقال اثنان من المصادر، إن تينسنت فشلت في التوصل إلى طريقة لتلبية متطلبات إدارة الدولة لتنظيم السوق (SAMR) بشأن التنازل عن الحقوق الحصرية.

وسحبت عملاق الإنترنت مؤخراً طلب الاندماج المقدم إلى مراجعة مكافحة الاحتكار بعد أن أبلغت SAMR الشركة أنها لا تستطيع استكمال مراجعة الاندماج في غضون 180 يوماً منذ تقديمه الأول.

وتعد تينسنت - شركة ألعاب الفيديو والوسائط الاجتمة الأولى في الصين.

وأعلنت تينسنت لأول مرة عن خطط لدمج Huya وDouYu العام الماضي في شراكة مصممة لتبسيط حصصها في الشركات، والتي قدرت شركة البيانات MobTech أن لديها 80% من السوق بقيمة تزيد عن 3 مليارات دولار وتنمو بسرعة.

وتم تصنيف Huya وDouYu في المرتبة الأولى والثانية على التوالي، كأشهر مواقع بث ألعاب الفيديو في الصين، حيث يتدفق المستخدمون لمشاهدة بطولات الألعاب الرياضية الإلكترونية ومتابعة اللاعبين المحترفين.

وتعد تينسنت أكبر مساهم في Huya بنسبة 36.9%، وتمتلك أيضاً أكثر من ثلث DouYu، مع إدراج الشركتين في الولايات المتحدة، وتبلغ قيمتها الإجمالية 6 مليارات دولار في السوق.

وذكرت رويترز في مارس، نقلاً عن أشخاص على دراية بالموضوع، أن Tencent كان عليها تقديم تنازلات في خطة لدمج Huya وDouYu من أجل حل مخاوف مكافحة الاحتكار.