.
.
.
.
تكنولوجيا

لن تصدق حجم الخسارة.. تينسنت تعلق تسجيل مستخدمين جدد لخدمة "ويشات"

القيمة السوقية للشركة تتراجع 9% بعد تعليق خدمات "ويشات"

نشر في: آخر تحديث:

علقت شركة تينسنت هولدينغز Tencent Holdings Ltd، تسجيلات دخول المستخدمين الجدد لخدمات ويشات WeChat الخاصة بها، مما يزيد من حالة عدم اليقين بشأن قطاع التكنولوجيا الذي يقع في خضم عمليات بيع استمرت يومين.

وقالت تينسنت في بيان على الإنترنت إن خدمة المراسلة ويشات، التي لديها بالفعل أكثر من مليار مستخدم، تخضع لـ "ترقية تقنية أمنية" وفقاً للقوانين واللوائح ذات الصلة. ومن المتوقع أن تستأنف تسجيلات المستخدمين الفرديين الجديدة في أوائل أغسطس.

وفي هذه الأثناء، فر المستثمرون من تينسنت وأقرانها من شركات الإنترنت خلال اليومين الماضيين بعد أن أعلنت الصين قيودها الأشد على الإطلاق على صناعة التعليم عبر الإنترنت وأصدرت سلسلة من المراسيم الأخرى التي تحكم النشاط غير القانوني عبر الإنترنت وتوصيل الطعام. كما شرعت حكومة شي جين بينغ على مدار الأشهر التسعة الماضية في سلسلة من الحملات القمعية على شركات القطاع الخاص الأكثر نفوذاً في الصين بشأن قضايا تتراوح من مكافحة الاحتكار إلى أمن البيانات، حيث تسعى لكبح جماح تأثير عمالقة التكنولوجيا على معظم الحياة اليومية.

ويعد تطبيق ويشات، عنصرا أساسيا في الحياة الصينية اليومية لكل شيء بدءاً من استدعاء سيارة أجرة إلى طلب الوجبات ودفع فواتير الخدمات، حيث يلعب دوراً رئيسياً في توجيه حركة المرور إلى أعمال تينسنت وعرضها.

ومع ذلك، فإن خدماتها محصورة إلى حد كبير من المستخدمين على المنصات التي يديرها منافسوها، مثل مواقع التسوق الرئيسية لمجموعة علي بابا القابضة المحدودة.

وفي إصدارها يوم الاثنين، قال منظم صناعة التكنولوجيا إنه يشرع في حملة لتصحيح السلوك غير القانوني عبر الإنترنت، بما في ذلك حظر الروابط الخارجية بالإضافة إلى جمع البيانات وتخزينها، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وتراجعت أسهم شركة تينسنت، الشركة الأكثر قيمة في الصين، بنسبة 9% اليوم الثلاثاء، وهي أكبر نسبة منذ أكتوبر 2011. وخسرت شركة وسائل التواصل الاجتماعي والألعاب العملاقة أكثر من 100 مليار دولار من قيمتها السوقية في اليومين الماضيين، لتنضم إلى ركود في أكبر شركات التكنولوجيا في الصين.

على الجانب الآخر، غرق سهم شركة ميتوان Meituan، وهي مستثمر في تينسنت، حيث انخفض بنسبة 18% اليوم الثلاثاء، بعد أن أمر منظم مكافحة الاحتكار الصيني شركة منصات توصيل الطعام لضمان رفاهية سائقي التوصيل.

من جانبها ترى "بلومبرغ إنتليجينس"، أنه قد لا يكون لإعلان تينسنت عن إيقاف عمليات اشتراك المستخدمين الجدد مؤقتاً في WeChat لتنفيذ ترقيات الأمان تأثير كبير على نمو المستخدمين والمبيعات، خاصةً مع وجود 1.24 مليار مستخدم نشط شهرياً عبر WeChat وWeixin، فإن معظم الأشخاص الذين كانوا سيحصلون على التطبيق يمتلكونه بالفعل.