.
.
.
.
اقتصاد أوروبا

رحيل ميسي.. خسائر بالملايين تمتد من برشلونة إلى الاقتصاد الإسباني

الخزانة الإسبانية ستفقد 110 ملايين دولار

نشر في: آخر تحديث:

من المتوقع أن يخسر نادي برشلونة 30% من إيراداته السنوية التي تصل إلى مليار دولار بعد أن رحل ليونيل ميسي عن الفريق.

ويدر ميسي عوائد أكثر من 200 مليون دولار منها عقود رعاية ومبيعات قمصان وحقوق البث وتذاكر المباريات.

الأمر لا يقتصر عند هذا الحد، فـ 8 من 9 قمصان مبيعة تكون باسم ميسي، وهي الأكثر مبيعا حول العالم وتشكل قيمة قدرها 24 مليون دولار.

ومن المتوقع أن تنخفض تذاكر المباريات بالذات من خارج إسبانيا، كما من المتوقع أيضا أن تتراجع حقوق بث الدوري التي أدخلت في موسم 2020-2021 حوالي 200 مليون دولار للنادي.

ومن المتوقع أيضا أن تتراجع أرباح وإيرادات برشلونة من السياحة لأن نادي برشلونة يمثل جزءا من السياحة. كما ستتأثر الخزانة الإسبانية وتخسر 110 ملايين دولار ضرائب سنويا كان يدفعها ميسي قبل رحيله.

وفي المقابل، انتعشت أسهم شركات فرنسية مرتبطة بكرة القدم يوم الاثنين في ظل توقعات بقرب انضمام النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى نادي باريس سان جيرمان المنافس في الدوري المحلي للعبة الشعبية.

وارتفعت أسهم نادي أولمبيك ليون بواقع 0.9%، بينما ارتفعت أسهم مجموعة فيفندي الإعلامية العملاقة مالكة قناة كانال بلوس 0.2% بسبب توقعات بارتفاع نسبة المشاهدة نتيجة انتقال ميسي لنادي العاصمة الفرنسية.

وكان ميسي أعلن الأحد، رحيله عن برشلونة بعد أن أمضى في صفوفه 21 عاما هي كل مسيرته مع اللعبة.