.
.
.
.
سوق دبي

"تبريد" الإماراتية للعربية: نتطلع لإطلاق أعمالنا في مصر وآسيا

وتتطلع لمزيد من الاستحواذات بالفترة المقبلة

نشر في: آخر تحديث:

قال المدير المالي التنفيذي لشركة تبريد الإماراتية، عادل الواحدي، إن شركته تتطلع لإنشاء مكتب تابع في مصر لدراسة فرص الاستثمار بقطاع التبريد.

وأضاف الواحدي في مقابلة مع "العربية"، أن مصر سوق واعدة في مجال التبريد المركزي وندرس إنشاء مكتب هناك لاقتناص أي فرص تظهر في السوق.

وتابع: "مستمرون في خطين متوازيين الأول النمو الطبيعي والخط الآخر الاستحواذات التي ستكون مصاحبة بالفترة المستقبلية.. المجال في فرص واعدة داخل الإمارات (السوق الرئيسي للشركة) وأيضا في الأسواق بأربع دول خليجية باستثناء الكويت".

وأشار إلى الشركة افتتحت مكتبا في الهند للتطلع والنظر بأي فرص هناك، مضيفا أنه "أبرمنا شراكة مع مؤسسة التمويل الدولية تغطي منطقة آسيا كاملة بما فيها الهند".

وحول أداء الشركة، أوضح أن "تبريد" سجلت أداءً قوياً وحققت نموا مستداما، وذلك بفضل عدة عوامل أبرزها الطلب الجيد على نشاط التبريد في المنطقة بغض النظر عن تأثيرات الجائحة.

وذكر أن العامل الثاني تمثل في الاستحواذات التي جرت خلال العام الماضي والحالي مثل محطة التبريد في مدينة مصدر، ومنطقة وسط دبي.

وأرجع الواحدي ارتفاع التكاليف إلى كونها نتيجة طبيعية للاستحواذات التي تمت وزيادة للمصاريف التشغيلية على المحطات المضافة إلى المحفظة.

وارتفعت الأرباح الفصلية لشركة تبريد بنسبة 3% لتصل إلى 147 مليون درهم.

وجاءت النتائج أفضل من توقعات المحللين عند 120 مليون درهم.

وسجلت الشركة قفزة في إيراداتها الفصلية بنسبة 23% لتصل إلى 511 مليون درهم.

جاء ذلك في وقت سجلت الشركة ارتفاع في مصاريفها الإدارية بنسبة 13% وارتفاع تكاليف التمويل بنسبة 17%.