.
.
.
.
اقتصاد الصين

هل بدأت هجرة الاستثمارات من الصين؟

الحملات على القطاع الخاص قضت على 1.2 تريليون دولار من القيمة السوقية للشركات المستهدفة

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن اللوائح التنظيمية الصارمة في الصين بدأت بالفعل تلقي بظلالها على تحركات المستثمرين، إذ أعلن الرئيس التنفيذي لشركة سوفت بنكSoftBank ماسايوشي سون تقليص الاستثمارات الجديدة في الصين على إثر الحملات التنظيمية التي تشنها البلاد على القطاع الخاص.

وأكد الملياردير الياباني أنه سيأخذ نهجًا حذرًا حتى يتضح تأثير اللوائح الجديدة ولمح إلى أنه مستعد للإحجام عن الاستثمار في الصين سنة أو سنتين حتى يمكن اتخاذ القرارات الاستثمارية الصحيحة.

كانت الشركات الصينية قد استحوذت على 23% من محفظة استثماراتVision Fund الصندوق التابع لـ SoftBank في نهاية شهر يوليو.

لكن سون قال إن 11% فقط من استثماراتVision Fund تم توجيهها إلى الشركات في الصين منذ أبريل.

وكانت الصين قد شنت حملة قمع على شركات التكنولوجيا الخاصة منذ نوفمبر الماضي، مثل علي بابا ، وANT للتكنولوجيا المالية وديدي للنقل التشاركي، ثم وسعت حملتها لتشمل صناعات أخرى مثل الصحة، والتعليم الخاص، وسط ما يُطلق عليه اليوم "حرب البيانات"، بعدما صنفت الصين البيانات كسلعة، تباع وتشترى وتخضع لقواعد وقوانين.

وحتى الآن، قضت الأحداث على أكثر من 1.2 تريليون دولار من القيمة السوقية للشركات المستهدفة وأثارت مخاوف بشأن مستقبل الابتكار في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

يمتلك سوفت بنك حصصًا في عملاق التجارة الإلكترونية Alibaba ، وعملاق النقل التشاركيDidi والشركة المالكة لتطبيقTikTok ، وByteDance التي تعتزم تسريح الموظفين في مجال التعليم وإغلاق بعض عمليات التدريس على إثر هذه اللوائح.

ولكن على الرغم من الإجراءات الصارمة، قال سون الرئيس التنفيذي لشركة سوفت بنك إنه لا يزال متفائلًا بشأن الصين على المدى الطويل.