.
.
.
.
استحواذ

"أديداس" تتخلص من عبء "ريبوك".. باعتها بـ2.5 مليار دولار

أكبر صفقة استحواذية قامت بها شركة Authentic Brands منذ إنشائها

نشر في: آخر تحديث:

وافقت شركة Adidas على بيع أعمالها ذات الأداء الضعيف من Reebok إلى Authentic Brands Group، مقابل 2.1 مليار يورو (2.5 مليار دولار).

وقالت الشركتان يوم أمس الخميس في بيان، إن غالبية السعر سيدفع نقدًا، والباقي سيأتي كمقابل مؤجل وطارئ. ومن المتوقع أن تنتهي الصفقة في الربع الأول من عام 2022.

قال جيمي سالتر، الرئيس التنفيذي لشركة Authentic Brands في البيان، إن الصفقة "علامة فارقة مهمة في نمو الشركة.. ونحن ملتزمون بالحفاظ على نزاهة Reebok وابتكارها وقيمها".

حصلت شركة Authentic Brands، التي قدمت في شهر يوليو طلبها لطرح عام أولي في الولايات المتحدة، بالفعل على أكثر من 30 اسمًا، بما في ذلك الأصول المفلسة مثل Barneys New York و Brooks Brothers. وتأتي صفقة Reebok بعدما حاولت Adidas إحياء أداء العلامة التجارية لأكثر من عقد من الزمان.

تلاشي الزخم

شهدت Reebok طفرة في السابق، وأصبحت عملاقة بين عشية وضحاها في الثمانينيات حتى إنها تجاوزت Nike لعدة سنوات من حيث مبيعات الأحذية الرياضية في الولايات المتحدة. مع ذلك، سرعان ما تلاشى هذا الزخم، وحتى Adidas لم تتمكن من إعادة انعاش العلامة التجارية.

وتعد صفقة Reebok، أكبر صفقة استحواذية قامت بها شركة Authentic Brands منذ إنشائها، بحسب سالتر الذي قال إنها أيضًا أكبر صفقة في حياته المهنية.

وأضاف سالتر: "إنها واحدة من أفضل العلامات التجارية للأحذية والملابس الرياضية في العالم"، مشيراً إلى أن التوزيع العالمي للعلامة التجارية يتساوى مع توزيع شركة Nike وعلامتها التجارية Jordan.

ارتفعت أسهم Adidas بما يصل إلى 2.5% في تعاملات فرانكفورت بعد الإعلان. وأغلقت مرتفعة 1.6% إلى 312 يورو.

وقالت الشركة إن الصفقة لن تغير التوقعات المالية لـ Adidas لهذا العام أو أهدافها طويلة الأجل المعلنة سابقا. وسيتم توزيع الجزء الأكبر من العائدات النقدية على المساهمين.

أداء بطيء

استحوذت شركة Adidas على شركة Reebok مقابل 3.8 مليار دولار في عام 2006. وعندما وصل إلى Adidas في عام 2016، جعل الرئيس التنفيذي كاسبر رورستد إصلاح أداء Reebok البطيء منذ فترة طويلة أولوية. لقد أغلق المتاجر ذات الأداء الضعيف وسمح بانتهاء صلاحية بعض صفقات الترخيص، مما أدى إلى خفض المبيعات في العلامة الرياضية مع خفض النفقات.

وبعد أن استعادت ريبوك الربحية بحلول أوائل عام 2019، قال رورستد إنه يريد تحقيق نمو في المبيعات من خلال خطوط أحذية جديدة مثل CrossFit Nano و FloatRide Run. وقارن بين الإشراف على Adidas و Reebok لكونه مثل "الوالد الذي يحب أطفاله على حد سواء".