.
.
.
.
تسلا

إيلون ماسك المتفاخر ببراعة "تسلا".. يوجه انتقاداً صادماً

ماسك: FSD Beta 9.2 ليس برنامج ملاحة رائع

نشر في: آخر تحديث:

وصف الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، إيلون ماسك، أحدث إصدار من برنامج مساعدة السائق التجريبي التابع للشركة والمعروف باسم FSD Beta 9.2، بأنه "ليس رائعاً في الواقع" عبر تغريدة له على تويتر.

كتب ماسك: "FSD Beta 9.2 في الواقع ليس برنامج ملاحة رائع، لكن فريقي القيادة الذاتية والذكاء الاصطناعي يعملان من أجل تحسينه بأسرع ما يمكن.. نحاول أن يكون لدينا نموذج واحد لكل من الطرق السريعة وشوارع المدينة، لكن الأمر يتطلب إعادة تدريب ضخمة".

تبيع تسلا حزمة القدرة على القيادة الذاتية الكاملة (أو FSD) مقابل 10000 دولار أو 199 دولاراً شهرياً في الولايات المتحدة. ولا يجعل نظام مساعدة السائق المتميز سيارات تسلا الكهربائية آمنة للاستخدام دون وجود سائق يقظ خلف عجلة القيادة.

يفضل السائقون عادة الحفاظ على خصوصية تجاربهم، على الرغم من أنه يُسمح لبعض مستخدمي FSD التجريبي من العامة بنشر مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي تُظهر وتنتقد أحدث الميزات التي جربوها على طرق الولايات المتحدة.

وقد يقرر المنظمون يوماً ما عدم السماح باختبار المركبات مع السائقين غير المدربين على الطرق العامة. لكن في الوقت الحالي، لا تتعارض أي قوانين مع قدرة تسلا على إجراء التجارب عبر عملائها.

جاءت تغريدة ماسك يوم أمس الاثنين، بعد أيام فقط من تفاخره ببراعة تسلا في الأنظمة والمكونات المستقلة في حدث يسمى "يوم تسلا للذكاء الاصطناعي".

كما تزامنت مع إطلاق تحقيق رسمي بشأن نظام القيادة الذاتية في سيارات تسلا من قبل سلطات سلامة المركبات الفيدرالية في الولايات المتحدة، الأسبوع الماضي.