.
.
.
.
اقتصاد أميركا

أعاصير أغسطس الأميركية المدمرة.. 438 مليار دولار من الخسائر

خسائر تقترب من نصف تريليون خلفتها 5 أعاصير

نشر في: آخر تحديث:

تشهد الولايات المتحدة العديد من الأعاصير الجائحة التي تخلف خسائر تقدر بمليارات الدولار ورائها، وذلك في الوقت الذي يهدد إعصار إيدا الذي يضرب جنوب شرق أميركا بأن يكون الأكبر من حيث الخسائر، لا سيما مع الشلل في حركة القطارات والمطارات وانقطاع الكهرباء التام عن أكثر من مليون منزل حتى الآن، بجانب الخسائر الناتجة عن تدمير المنازل والممتلكات.

يضاف إلى ذلك خسائر إغلاق المنصات النفطية إذ جرى إغلاق منصات نفطية تنتج نحو 1.65 مليون برميل يوميا أو 91% من إنتاج النفط الخام بالمنطقة، و85% من إنتاج الغاز اعتبارا من يوم السبت، وفقا لهيئة حكومية أميركية.

كما جرى إغلاق أو تخفيض إنتاج مصافي لتكرير البترول على طول نهر المسيسبي، يقدر إنتاجها بنحو 1.38 مليون برميل يوميا من المحروقات.

ودائما ما تضرب الأعاصير المدمرة الولايات المتحدة في شهر أغسطس وتسببت أقوى 5 أعاصير في خسائر بلغت 438 مليار دولار.

ومن أقوى الأعاصير التي عصفت بالاقتصاد الأميركي، إعصار كاترينا في أغسطس 2005 والذي خلف خسائر قدرها 160 مليار دولار، وإعصار هارفي في أغسطس 2017، وخلف خسائر قدرها 125 مليار دولار.

وضرب إعصار ساندي الولايات المتحدة في أكتوبر 2012، وخلف خسائر قدرها 70.2 مليار دولار، وإعصار أندرو في أغسطس 1992 وبلغت خسائره 47.8 مليار دولار، أما إعصار آيك في سبتمبر 2008 خلف خسائر قدرها 34.8 مليار دولار.