.
.
.
.
شركات

منصة "سيارة" السعودية للعربية: نستهدف التوسع في الخليج والدول العربية

منصة "سيارة" لبيع السيارات أونلاين تجمع 20 مليون دولار في جولة تمويلية

نشر في: آخر تحديث:

قال المؤسس الشريك في تطبيق سيارة بالسعودية، فايز العنزي، إن منصة "سيارة" نشأت في عام 2015 بهدف تغيير تجربة المستخدم في بيع وشراء السيارات في المملكة، بدلاً من الطريقة التقليدية لشراء السيارة التي لم تتغير منذ 40 سنة عبر بحثه عن أفضل سعر ومواصفات والارتحال من مدينة الأخرى للبحث عن السيارة المناسبة.

وأضاف فايز العنزي أن منصة "سيارة" حققت نقلة نوعية في القطاع، لا سيما مع بدء نموذج العمل الجديد ببيع السيارة أونلاين بالكامل عام 2018، وثبت معه أن المستخدم السعودي هو الأفضل على مستوى العالم في تبني التقنية.

وأوضح أن التغلب على تحدي إقناع المستخدم بشراء سيارة أونلاين، جاء بتشجيع العملاء على الشراء وتوفير أسعار منافسة وزيارتهم للفروع، وعندما يخوض عميل واحد للتجربة، يشجع 10 عملاء آخرين للتعامل مع المنصة، التي توفر له سيارة تصله إلى باب بيته دون جولات وبحث.

جمعت منصة "سيارة" لبيع السيارات أونلاين 20 مليون دولار في جولة تمويلية من الفئة B شارك فيها عدد من الشركات والمستثمرين.

وقال الشريك المؤسس في المنصة، إنها ثالث جولة تمويلية، واستثمر فيها صندوق Impact46 أهم وأكبر الصناديق في المملكة وأشجعها، وشركة علم المملوكة لصندوق الاستثمار العامة عبر زيادة حصتها إلى 15% في منصة "سيارة" وشارك في الجولة مستثمر ملائكي هو يوسف الرشيدي وفيجين كابيتال الاستثمارية في السعودية، بالإضافة إلى شركة بدجت السعودية التي ضخت 75 مليون ريال في الشركة.

وأضاف أن الجولة تستهدف التوسع وبناء مراكز دعم لوجستي في المملكة ومراكز توزيع سيارات وتطوير تقنية "سيارة"، بالإضافة إلى التجهيز للتوسع في الخليج العربي والدول العربية.

وأوضح أن هدف المنصة الحالي ليس تحقيق الربح، بل الاستحواذ على حصة أكبر في السوق وأسواق المنطقة، والتوسع والتواجد الجغرافي وعلى الأونلاين والوصول لأسواق بعيدة في السعودية.

وذكر أن المنصة حاليا تخدم جميع مناطق المملكة ونشحن إلى كل المدن والقرى والهجر في السعودية.

وأضاف فايز العنزي، أن "سيارة" تستهدف حاليا زيادة الحصة السوقية وزيادة الشراء أونلاين للسيارات ودراسة الأسواق العربية للتوسع بها مستقبلا.