.
.
.
.
أبل

"أبل" تواجه فضيحة جديدة.. هكذا ينتهك Siri خصوصية المستخدم

غوغل وأمازون أمام أزمة مشابهة

نشر في: آخر تحديث:

قال قاضٍ فيدرالي أمس الخميس، إن شركة أبل مطالبة بالاستجابة تقريباً لجميع الدعاوى الجماعية المقترحة التي تدعي بأن المساعد Siri الذي يتم تنشيطه صوتيًا ينتهك خصوصية المستخدمين.

وصرح قاضي المحكمة الجزئية الأميركية، جيفري وايت، بأن المدعين يمكن أن يحاولوا إثبات أن سيري Siri يسجل المحادثات الخاصة بشكل روتيني بسبب "عمليات التنشيط العرضية"، وأن شركة أبل كشفت عن هذه المحادثات لأطراف ثالثة، مثل المعلنين، وفق ما أكدته "رويترز".

عادة ما يتفاعل المساعدون الصوتيون عندما يستخدم مالكو الأجهزة المحمولة عبارات محددة تسمى "كلمات ساخنة" مثل "مرحبًا، Siri".

وقال أحد مستخدمي Siri إن مناقشاته الخاصة مع طبيبه حول "العلاج الجراحي المرتبط بعلامة تجارية"، تسببت في تلقيه إعلانات مستهدفة لهذا العلاج، بينما قال اثنان آخران إن مناقشاتهما حول أحذية Air Jordan الرياضية ونظارات Pit Viper و Olive Garden تسببت في تلقيهما إعلانات عن تلك المنتجات.

ذكر القاضي في أوكلاند بولاية كاليفورنيا أن المدعين قد يرفعون دعاوى بشأن انتهاك شركة أبل قانون التنصت الفيدرالي وقانون الخصوصية في كاليفورنيا، وبأنها ارتكبت خرقًا للعقد.

في 1 يوليو، قال قاضٍ فيدرالي آخر في كاليفورنيا إن مستخدمي Google Voice Assistant، الذين تمثلهم نفس شركات المحاماة كما في قضية أبل، يمكنهم رفع دعوى قضائية مماثلة ضد Google وشركتها الأم Alphabet Inc.

وتم تصميم Google Assistant للتفاعل عندما يستخدم مالكو الأجهزة المحمولة عبارات مثل "Hey Google" أو "Okay Google"، على غرار Siri.

لكن المدعين قالوا إن غوغل ليس لها الحق في استخدام محادثاتهم للإعلان المستهدف، عندما أخطأ مساعد Google في فهم ما قالوه على أنه "كلمات ساخنة"، وهو ما يعرف باسم "القبول الزائف".

يذكر أن أمازون هي الأخرى واجهت دعوى قضائية مماثلة بشأن مساعد الصوت Alexa الخاص بها.