.
.
.
.
لقاح كورونا

الإمارات توافق على تجربة لقاح جديد يقي من كورونا ويعالجه في آن واحد

يحتاج إلى فترة زمنية مدتها 7 أيام فقط بين الجرعتين بفضل تقنية واعدة

نشر في: آخر تحديث:

وافقت الإمارات العربية المتحدة على إجراء تجارب سريرية للقاح صيني جديد مضاد لكوفيد-19، كخيار وقائي وعلاجي أيضاً.

جاءت موافقة الإمارات على التجارب البشرية للاستخدام العلاجي للقاح الذي طورته شركة YishengBio ومقرها بكين، يوم الخميس الماضي، مع إجراء دراسات فعالية على الإصابات الخفيفة إلى المتوسطة بفيروس كورونا أولاً.

يأتي ذلك بعد أن وافقت وزارة الصحة الإماراتية الشهر الماضي أيضًا على المرحلة الأولى من التجارب البشرية للاستخدام الوقائي للقاح، كما فعلت الهيئة التنظيمية الطبية النيوزيلاندية.

سيتم إجراء التجارب البشرية بالشراكة مع شركة التطوير الصيدلاني في الإمارات العربية المتحدة والمعهد النيوزيلاندي للأبحاث السريرية.

قال ديفيد شاو الرئيس التنفيذي لشركة YishengBio في تصريحات لصحيفة South China Morning Post، إنه من المتوقع أن يبدأ تجنيد المشاركين في التجربة بنيوزيلاندا قريبًا، بينما تجري طلبات إجراء التجارب السريرية في المزيد من البلدان.

نتائج واعدة

أضاف شاو أن الدراسات قبل السريرية أظهرت أن اللقاح قادر على إحداث مستويات سريعة وعالية من الأجسام المضادة والمناعة الخلوية.

وفي الدراسات ما قبل السريرية، غير البشرية، أصيبت القردة بفيروس كورونا أولاً قبل حقنها بما سمّاه شاو أول لقاح علاجي لـ Covid-19 في البلاد، وأظهرت التجربة "نتائج واعدة".

"يمكن للقاح أن يحفز المناعة الخلوية"، بحسب تأكيدات شاو الذي قال: "لقد وجدنا نتائج جيدة في الدراسات التي أجريت على الحيوانات، لهذا السبب حصلنا أيضًا على الموافقة لإجراء التقييم ذي الصلة من قبل وزارة الصحة الإماراتية".

يستهدف لقاح YishengBio المعتمد على البروتين المؤتلف، بروتين سبايك في فيروس كورونا، ويتضمن مادة مساعدة مطورة بشكل مستقل، عبارة عن مركب يعزز تأثير الاستجابة المناعية للقاحات. وتتضمن التكنولوجيا المؤتلفة تعزيز ترميز الحمض النووي لمستضد فيروس كورونا، مما يحفز الاستجابة المناعية.

فترة أقصر بين الجرعتين

أوضح الرئيس التنفيذي لشركة YishengBio أن المادة المساعدة PIKA الحاصلة على براءة اختراع، كانت جزئيًا سبب احتياج اللقاح إلى فترة زمنية مدتها سبعة أيام فقط بين الجرعتين المطلوبتين.

قال شاو: "لقد طورنا منصة PIKA المساعدة منذ أكثر من 10 سنوات.. تم استخدامها في لقاحات التهاب الكبد B وكذلك لقاح داء الكلب الذي يخضع لتجارب بشرية في مراحل مبكرة، ومنتجات علاج الأورام المناعية".

وأضاف: "لقد استخدمنا لقاح Covid-19 على هذه المنصة والنتيجة تبدو جيدة أيضًا".

وأوضح أن مادة PIKA لا تحتوي على الألومنيوم، وهو أقدم المكونات وأكثرها شيوعًا في المواد المساعدة.

وتابع: "تم تعزيز متانة المناعة بشكل كبير ومن المحتمل جدًا أن نتمكن من تحقيق نتائج واعدة بجرعتين فقط بفاصل أسبوع واحد. لقد كانت مستويات الأجسام المضادة المعادلة عالية جدًا في الدراسات التي أجريت على الحيوانات ونحن متحمسون جدًا للنتائج".

وأشار أيضاً إلى أن دراسات مصل الحيوانات أظهرت أن لقاح YishengBio يمكن أن يوفر حماية واسعة ودائمة ضد متغيرات فيروس كورونا بما في ذلك Alpha و Beta و Gamma و Lambda حتى في اليوم 448 بعد التطعيم، مما يشير إلى المتانة الجيدة للاستجابة المناعية، مع احتياج أسبوع واحد فقط لإكمال النظام، ومن المحتمل أن يكون اللقاح مفيدًا جدًا أثناء تفشي المرض.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة YishengBio إن الشركة تأمل في استكشاف آفاق التطبيق من خلال "التجارب السريرية الصارمة" التي يمكن أن تختبر ما إذا كانت اللقاحات يمكن أن تحفز استجابة مناعية سريعة وقوية لدى البشر، مع تأثير دائم وحماية أوسع من المتغيرات المختلفة كما هو موضح في التجارب على الحيوانات.

وأضاف أن التجارب المبكرة والمتأخرة ستتم في الخارج لأن فيروس Covid-19 ليس سائدًا في الصين حالياً، مضيفًا أن منشأة الإنتاج التي شارفت على الانتهاء في شنيانغ، بمقاطعة لياونينغ شمال شرقي الصين، ستكون قادرة على إنتاج ما يصل إلى مليار جرعة في السنة.