.
.
.
.
سيارات كهربائية

قانون جديد يثير أزمة بين عمالقة صناعة السيارات الكهربائية

معاملة تفضيلية للمصنعين الأميركيين.. وتويوتا وهوندا تعترضان

نشر في: آخر تحديث:

انتقدت شركتا تويوتا وهوندا، بشدة اقتراح الديمقراطيين في مجلس النواب الأميركي منح شركات تصنيع السيارات الكهربائية أعضاء النقابات في الولايات المتحدة، حافزا ضريبيا إضافيا بقيمة 4500 دولار.

وقالت تويوتا في بيان، إن الخطة التي تم الكشف عنها في وقت متأخر من يوم الجمعة تميز "ضد عمال السيارات الأميركيين على أساس اختيارهم عدم الانضمام إلى نقابة".

ومن المقرر أن يتم التصويت على مشروع القانون يوم الثلاثاء من قبل لجنة الطرق والوسائل التي يقودها الديمقراطيون كجزء من مشروع قانون إنفاق مقترح بقيمة 3.5 تريليون دولار، من شأنه أن يفيد شركات صناعة السيارات الثلاث الكبرى في ديترويت، والتي لديها مصانع سيارات ممثلة في الاتحاد، وفقاً لما ذكرته "رويترز"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وفي بيان، وصفت هوندا مشروع القانون بأنه "غير عادل" وقالت إنه "يميز بين السيارات الكهربائية التي يصنعها عمال السيارات الأميركيون المجتهدون بناءً على ما إذا كانوا ينتمون إلى نقابة من عدمه.

الاقتراح، المقدّر بتكلفة 33 مليار دولار إلى 34 مليار دولار على مدى 10 سنوات، سيرفع حد الإعفاء الضريبي من 7500 دولار حالياً إلى 12500 دولار. كما يتضمن حد الإعفاء 500 دولار تخص استخدام البطاريات المنتجة في الولايات المتحدة.

يوُعد الاقتراح جزءاً أساسياً من هدف الرئيس الديمقراطي جو بايدن لضمان أن تشكل المركبات الكهربائية 50% على الأقل من مبيعات السيارات الأميركية بحلول عام 2030 وتعزيز وظائف النقابات والاتحادات الأميركية.

ومع ذلك، يلغي مشروع القانون الإلغاء التدريجي للإعفاءات الضريبية لشركات صناعة السيارات بعد أن بيعت 200 ألف سيارة كهربائية، مما سيجعل شركة جنرال موتورز وشركة تسلا مؤهلتين للحصول عليه مرة أخرى.

وتقوم شركة جنرال موتورز، وفورد، وستيلانتس الشركة الأم لشركة كريسلر، بتجميع سياراتها أميركية الصنع في مصانع يمثلها اتحاد عمال السيارات المتحد (UAW).

في المقابل، لا يوجد لدى صانعي السيارات الأجانب العاملين في الولايات المتحدة وكذلك تسلا نقابات تمثل عمال التجميع، وقد حارب العديد منهم جهود اتحاد عمال السيارات في الولايات المتحدة لتنظيم المصانع الأميركية.

ستكون Tesla مؤهلة للحصول على إعفاء يصل إلى 8000 دولار لكل سيارة بموجب القانون.

قال رئيس UAW، راي كيوري، إن توفير الإعفاء الضريبي "سيقطع شوطاً طويلاً في دعم الوظائف النقابية ذات الأجور الجيدة في قطاع السيارات الكهربائية الذي دافع عنه الرئيس بايدن".