.
.
.
.
سيارات كهربائية

لتلافي الاحتراق التلقائي لسيارتها الكهربائية.. شركة تصدر تحذيراً غريباً

"GM" تطالب مالكي سيارتها الكهربائية بإبعادها 15 متراً عن السيارات الأخرى

نشر في: آخر تحديث:

حثت شركة جنرال موتورز GM بعض مالكي سيارات شيفروليه بولت الكهربائية على إيقاف وركن السيارات على بعد 50 قدماً تعادل 15.2 متر على الأقل من السيارات الأخرى لتقليل مخاطر انتشار حريق تلقائي.

واستدعت شركة صناعة السيارات في ديترويت جميع السيارات الكهربائية المبيعة منذ عام 2016 والبالغ نحو 142000 سيارة، بسبب مشكلة في بطارية السيارة تؤدي إلى اشتعال النيران التلقائي بها.

وكلفت عمليات الاستدعاء شركة جنرال موتورز 1.8 مليار دولار حتى الآن، حيث تقود أحياناً بإعادة شراء السيارات من بعض المالكين الساخطين على السيارة، فيما تتوقع الشركة استرداد الكثير من التكلفة من مورّد بطاريات سياراتها، شركة إل جي كورب LG Corp، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

ومن المحتمل أن تثير النصيحة الجديدة غضب المالكين الذين يحدون بالفعل من استخدامهم لسيارة بولت لتجنب ارتفاع درجة حرارة البطارية والمخاطرة بحريق.

وتعد إرشادات إيقاف السيارات على بعد 50 قدما من السيارات الأخرى، صعبة بشكل خاص للمالكين في المناطق الحضرية. فيما أكدت جنرال موتورز حدوث 10 حرائق بسبب البطارية.

فيما قالت الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة، إن الوكالة عثرت على 13 حريقاً لسيارة بولت، لكن الشركة لم تؤكد أن الثلاثة الإضافيين جزء من مشكلة الاستدعاء الحالية.

ويمكن أن تقطع سيارة بولت عادة 259 ميلاً بشحنة واحدة، لكن ذلك كان مقيداً بتوجيهات جنرال موتورز لتجنب نشوب حريق. حيث طلبت شركة صناعة السيارات من مالكي Bolt، شحن البطارية بحد أقصى 90%، على أن يتم تكرار الشحن، وتجنب استنفاد البطارية إلى أقل من 70 ميلاً من النطاق المتبقي. كما يُنصح أيضاً بإيقاف سياراتهم بالخارج فوراً بعد الشحن وعدم تركها تشحن في أماكن مغلقة طوال الليل.

وقالت جنرال موتورز إن الحرائق هي حدث نادر وهي نتيجة لعيبين غير مألوفين ينجمان عن مشكلة التصنيع في مصانع إل جي في ميشيغان وكوريا الجنوبية.