.
.
.
.
بيتكوين

متظاهرون يحرقون صرافاً آلياً لـ"بيتكوين" في السلفادور.. "تعرضنا للاحتيال"

البلاد اعتمدت عملة بيتكوين رسمياً الأسبوع الماضي

نشر في: آخر تحديث:

خرج المتظاهرون المناهضون للحكومة في السلفادور إلى الشوارع أمس الأربعاء، في الذكرى المئوية الثانية للدولة، للاحتجاج على اعتماد بيتكوين كعملة قانونية ضمن التحركات الأخيرة من قبل الرئيس نجيب بوكيلة لتوطيد سلطته.

سار عدة آلاف من الأشخاص إلى الساحة المركزية في عاصمة البلاد سان سلفادور، ملوحين بعلامات تعلن "لا للديكتاتورية" و"تعرضنا للاحتيال عبر بيتكوين".

كانت المظاهرات سلمية إلى حد كبير على الرغم من قيام مجموعة واحدة بتحطيم النوافذ وإضرام النار في صراف آلي ATM للبيتكوين الذي تم تركيبه الشهر الماضي قبل طرح العملة المشفرة كعملة قانونية.

اعتمدت السلفادور عملة بيتكوين الأسبوع الماضي، واقترحت الحكومة أكثر من 200 تغيير على الدستور بما في ذلك إلغاء حظر على إعادة انتخاب الرئيس.

وقالت المشرعة المعارضة كلوديا أورتيز في مقابلة: "كان اعتماد بيتكوين قرارًا اقتصاديًا ضخماً للغاية، وقد تم تنفيذه بشكل غير منطقي تمامًا، وتم إرساله إلى الكونغرس وتمريره في نفس اليوم"، مضيفة أنه من غير الواضح من يقف وراء التخريب.

وتابعت: "نحن نمر بأزمة مالية عميقة مع ارتفاع تكاليف المعيشة والبطالة، واستجابة الحكومة بدلاً من السياسة الاقتصادية الجادة، هي اعتماد عملة بيتكوين كعملة قانونية".