.
.
.
.
عملات مشفرة

ديون إيفرغراند تطال التشفير.. وتراجعات حادة لـ "بيتكوين"

توقعات باستمرار الهبوط.. والسلفادور تواصل شراء الانخفاضات

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت أسعار العملات المشفرة مع موجة بيع واسعة أثارتها المخاوف بشأن العدوى من مجموعة إيفرغراند الصينية التي اجتاحت الأسواق العالمية.

انخفض سعر بيتكوين بنسبة 7.3% إلى 44127 دولاراً، ليصل إلى أدنى مستوى في أسبوع، فيما تراجعت الأصول الرقمية الأخرى أيضاً، مثل بيتكوين كاش، وإيثريوم.

وعكست الخسائر الحركة في السوق الأوسع، حيث كان المستثمرون يزنون المخاطر القادمة من مشاكل ديون إيفرغراند واجتماع الاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع.

وأشارت العقود الآجلة للأسهم الأميركية إلى الخسائر عند الفتح وانخفض مؤشر Stoxx Europe 600 بما يصل إلى 2%، في طريقه لأكبر انخفاض منذ يوليو.

وكتب المتداول في GlobalBlock، جوناس لويثي، وهي شركة وساطة في الأصول الرقمية في المملكة المتحدة: "عزى البعض الانخفاض المفاجئ إلى الوضع الحالي لـ إيفرغراند الصينية، والذي تسبب بالفعل في اضطراب الأسواق التقليدية. كما تواقع استمرار التراجعات وصولاً إلى مستوى 41000 دولار.

بدوره، قال رئيس السلفادور، نجيب بوكيلي، إن البلاد "اشترت الانخفاض، بعملة بيتكوين، مضيفة 150 بيتكوين لرفع إجمالي مقتنياتها إلى 700 عملة، حيث اعتمدت الدولة اللاتينية مؤخراً عملة بيتكوين كعملة قانونية في خطوة مثيرة للجدل قوبلت بأعطال فنية واحتجاجات.

ويعتبر اعتماد السلفادور الحماسي لعملة بيتكوين أحد الأسباب التي جعلت الأسعار تتجه نحو الأعلى ووصلت مؤخراً إلى أعلى مستوى لها في أربعة أشهر.