.
.
.
.
ثروات

طلاق جديد في عالم المليارديرات بين الأغلى عالميا.. سيتقاسمون هذه الثروة!

ربح 20 مليار دولار في رهانه ضد الرهون العقارية

نشر في: آخر تحديث:

انفصل جون وجيني بولسون بعد أكثر من 20 عاماً من الزواج، وهو أحدث انفصال بين المليارديرات، والذي من المقرر أن يعيد تشكيل أحد أكبر الثروات الفردية في العالم.

وقالت صحيفة نيويورك بوست، التي نشرت تقريراً عن الطلاق في وقت سابق، إنه لا يوجد اتفاق قبل الزواج.

بدوره، صرح محامي جون بولسون، ويليام زابل في بيان يوم الثلاثاء: "جون يحترم جيني بشدة وسيواصل دعم كل ما هو أفضل لصحة وسعادة الأسرة".

يبلغ صافي ثروة جون بولسون، 65 عاماً، 4.8 مليار دولار، وفقاً لمؤشر بلومبيرغ للمليارديرات، ويرجع الفضل في ذلك إلى حد كبير إلى رهانه الناجح ضد سوق الإسكان في الولايات المتحدة قبل الأزمة المالية لعام 2008.

التقت جيني بولسون، 50 عاماً، بـ جون قبل سنوات من شهرته في تجارة الرهن العقاري.

قام بتعيينها في البداية كمساعد بعد أن قدمت له الغداء وموظفيه من كافتيريا Bear Stearns. كانت مهاجرة حديثة من رومانيا وحصلت على حق اللجوء السياسي في الولايات المتحدة مع اقترابه من منتصف الأربعينيات من عمره، قرر بولسون أنه بحاجة إلى الزواج وأن جيني تتمتع بالشخصية المبهجة التي كان يبحث عنها.

جنى بولسون 20 مليار دولار لنفسه وللمستثمرين عندما انهارت سندات الرهن العقاري الأميركية وأشعلت الأزمة المالية. وبعد نجاحه في واحدة من أعظم الصفقات في التاريخ، كان لديه سلسلة من السنوات الأقل نجاحاً. حوّل شركة صناديق التحوط الخاصة به إلى مكتب عائلي العام الماضي بعد أن انخفضت الأصول إلى حوالي 9 مليارات دولار في عام 2019 من ذروة بلغت 38 مليار دولار في عام 2011، ووجد نفسه يدير أمواله الخاصة في الغالب.

تمتلك العائلة مجموعة واسعة من الاستثمارات العقارية، بما في ذلك مزرعة آسبن، وعقار في هامبتونز تم شراؤه مقابل 41 مليون دولار في عام 2008. قام جون بولسون أيضاً باستثمارات في بورتوريكو، حيث اشترى حصص أغلبية في فندق كوندادو فاندربيلت ومنتجع لا كونشا رينيسانس ومنتجع سانت ريجيس باهيا بيتش.

في حين أن طلاقهما قد يكون واحداً من أكبر عمليات الانفصال في التاريخ من حيث الأصول المعرضة للخطر، إلا أنه سيتضاءل أمام انفصالين أخيرين. حيث انتهى الأمر بمليندا فرينش غيتس مع مليارات الدولارات من الأسهم في مجموعة متنوعة من الشركات بعد طلاقها من مؤسس شركة مايكروسوفت بيل غيتس، في حين أن ماكنزي سكوت، الزوجة السابقة لرئيس شركة أمازون، جيف بيزوس، باتت ثروتها 56.4 مليار دولار.