.
.
.
.
بيتكوين

أحد أكبر مؤيدي العملات المشفرة: بيتكوين ستبقى لتصل إلى نصف مليون دولار

سعر بيتكوين ارتفع بما يقرب من 300٪ خلال الـ 12 شهرًا الماضية

نشر في: آخر تحديث:

تعد عملة بيتكوين من بين أكثر الاستثمارات استقطابًا في التاريخ، اسأل أحد المتشككين، وسيخبرك بأنها فقاعة على وشك الانفجار.. ثم اسأل أحد المؤيدين، وسيخبرك بدوره بأنها فقاعة ستستمر في التوسع إلى الأبد.

يعد مايك نوفوغراتز، المؤسس والرئيس التنفيذي لصندوق التشفير Galaxy Digital، من بين أكبر مؤيدي العملات المشفرة في العالم. وفي حديث لـCNN حول توقعات المستقبل أمس الخميس، شجع نوفوغراتز المستثمرين على تجاوز التقلبات اليومية الهائلة في كثير من الأحيان التي تطال سعر بيتكوين وإلقاء نظرة على الصورة الأكبر.

وقال نوفوغراتز لجوليا تشاتيرلي مراسلة CNN خلال الحدث: "تحدث الفقاعات والهوس حول أشياء تغير طريقة تفكيرنا بشكل جذري.. التمويل سيتعطل بسبب الأنظمة اللامركزية، أنا واثق من ذلك".

ارتفع سعر بيتكوين بحوالي 45٪ هذا العام، وما يقرب من 300٪ خلال الـ 12 شهرًا الماضية، وفقًا لـ CoinDesk.

وأشار نوفوغراتز إلى أن الكثير من التركيز حول جنون بيتكوين ينصب على التكنولوجيا الأساسية، لكنه يعتقد أن مساحة التشفير تمثل هوية استثمار جديدة تتجاوز مجرد البحث عن عائد، إذ تدور الرهانات على بيتكوين حول مدى الإيمان بتغيير جوهري في طريقة عمل المال اليوم.

وبدأت بيتكوين الربع الرابع من العام على ارتفاع، حيث زادت اليوم الجمعة، بنسبة 10٪ تقريبًا وسط تزايد الثقة في أوساط المضاربين بأن الأصول المشفرة ستستمر في تحقيق المكاسب على الرغم من الضغوط التنظيمية المتزايدة.

وقفزت أكبر الأصول الرقمية من حيث القيمة السوقية إلى 47742 دولارًا، مما ساعد على دفع العملات المشفرة الأخرى مثل إيثر ولايتكوين للصعود. وقد تم تفسير تعليقات الخميس من قبل رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، على أنها إشارة إلى أن الولايات المتحدة قد تتخذ موقفًا تنظيميًا أخف.

ويتوقع نوفوغراتز أن تصل قيمة بيتكوين إلى أكثر من نصف مليون دولار في عشر سنوات.

لكن في حين أن عملة بيتكوين هي العملة المشفرة الأكبر والأكثر شيوعًا، إلا أن هناك الآلاف من العملات الأخرى ذات القيمة السوقية الأصغر بكثير وربما تظل قائمة.

يضيف نوفوغراتز: "أراهن على أن 75٪ من العملات المشفرة لن تنجح خلال العقد المقبل".

على الرغم من أن مساحة العملة المشفرة مليئة بالمستثمرين الجوعى، وتوفر الكثير من الفرص لتوظيف الأموال، إلا أن سحابة مظلمة واحدة لا تزال معلقة عليها، وهي التنظيم. إذ من غير الواضح حتى الآن أي كيان تنظيمي يُقصد به الإشراف على سوق التشفير.

قال نوفوغراتز إن بعض التنظيم سيكون مفيدًا، لكنه أعرب عن أهمية وجود بعض الحرية في الابتكار.

من جهتها، قالت تافونيا إيفانز، مؤسسة العملة المشفرة Guapcoin: "نحن جميعًا نؤيد تنظيم القطاع"، ولهذا السبب كانت تتواصل مع المنظمين للعمل معًا على قواعد منطقية و"لا تخنق هذا القطاع الجديد".