.
.
.
.
صندوق الاستثمارات

"نون" تخطط لجمع ملياري دولار من مستثمرين بينهم صندوق الاستثمارات العامة

الشركة لديها 4 ملايين مستخدم وتتطلع للتوسع في جميع أنحاء الشرق الأوسط

نشر في: آخر تحديث:

من المقرر أن يجتذب موقع نون Noon.com، منافس أمازون في الشرق الأوسط، ما يصل إلى ملياري دولار من التمويل من المستثمرين بما في ذلك صندوق الاستثمارات العامة، على مدى ثلاث إلى أربع سنوات، حيث يسعى للاستحواذ على شريحة أكبر من سوق التجارة الإلكترونية في الخليج.

وقال محمد العبار مؤسس نون في وقت متأخر يوم الأحد، إن الاستثمارات من صندوق الاستثمارات العامة وغيرها ستستخدم لتحديث البنية التحتية والمساعدة في تسريع التسليم. وأضاف "سعداء بالتقدم الذي أحرزناه وتمويله".

تعمل نون في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومصر، وتتطلع إلى التوسع في دول أخرى في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

كان الشرق الأوسط أبطأ في التكيف مع التجارة الإلكترونية مقارنة بالمناطق الأخرى على الرغم من أن عمليات الإغلاق لمكافحة جائحة فيروس كورونا العام الماضي قد سرعت التحول إلى التسوق عبر الإنترنت وتوصيل الطعام. وقال العبار إن التجارة الإلكترونية تمثل حالياً ما بين 2% إلى 2.5% من إجمالي تجارة التجزئة في المنطقة، مقارنة بـ 20% إلى 22% في العالم الغربي والصين.

وأضاف العبار "أمامنا طريق طويل لنقطعه. هناك مجال كبير للنمو والكثير من البلدان يجب تغطيتها".

وجمع العبار، الذي يمتلك 50% من نون بالاشتراك مع مستثمرين من القطاع الخاص الإقليميين الآخرين، مليار دولار من الداعمين بما في ذلك صندوق الاستثمارات العامة، لإنشاء الشركة في عام 2016. ولديها الآن حوالي 4 ملايين مستخدم مع تسارع نموها اليومي مع التركيز على توصيل منتجات البقالة.

وقال العبار "حركة المرور تنمو على أساس شهري". "إننا نتضاعف بسهولة كل عام ويزيد حجم تسليم الطرود 2.5 مرة تقريباً".