.
.
.
.
أسعار النفط

روسيا تهدد أميركا.. قد تتخلى عن الدولار في تجارة النفط

بوتين: أميركا تعض اليد التي تطعمها

نشر في: آخر تحديث:

يعتقد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن العملات المشفرة لها قيمة - لكنه غير مقتنع بأنها يمكن أن تحل محل الدولار الأميركي في تسوية صفقات النفط.

قبل بضعة أشهر، اقترح نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، أن روسيا قد تبتعد عن عقود النفط الخام المقومة بالدولار الأميركي إذا استمرت الولايات المتحدة في فرض عقوبات اقتصادية مستهدفة.

وعندما سئل عما إذا كان يمكن استخدام عملة بيتكوين أو عملة أخرى مشفرة كبديل للدولار، قال بوتين: "من السابق لأوانه الحديث عن تجارة موارد الطاقة بالعملات المشفرة".

وأضاف في تصريحات لشبكة "CNBC"، في حدث أسبوع الطاقة الروسي في موسكو يوم الأربعاء: "أعتقد أن لها قيمة". "لكنني لا أعتقد أنه يمكن استخدامها في تجارة النفط".

وقال بوتين: "العملة المشفرة غير مدعومة بأي شيء حتى الآن". "قد تكون موجودة كوسيلة للدفع، لكنني أعتقد أنه من السابق لأوانه الحديث عن تجارة النفط بالعملات المشفرة".

كما أشار بوتين إلى الاستهلاك الهائل للطاقة في العملات المشفرة، باعتباره عائقاً محتملاً لاستخدامها. حيث تتطلب بيتكوين الكثير من القوة الحاسوبية لمعالجة المعاملات وصنع الرموز الجديدة.

ومع ذلك، فإن بوتين لم يلطف الكلمات حول محاولة روسيا الابتعاد عن الاعتماد على الدولار.

وقال: "أعتقد أن الولايات المتحدة ترتكب خطأً فادحاً في استخدام الدولار كأداة للعقوبات". "نحن مضطرون. ليس لدينا خيار آخر سوى الانتقال إلى المعاملات بعملات أخرى".

وأضاف بوتين: "في هذا الصدد، يمكننا القول إن الولايات المتحدة تعض اليد التي تطعمها". "هذا الدولار هو ميزة تنافسية. إنها عملة احتياطي عالمية، والولايات المتحدة تستخدمها اليوم لتحقيق أهداف سياسية، ونتيجة لذلك فإنها تضر بمصالحها الاستراتيجية والاقتصادية".

في يونيو، أعلنت روسيا أنها ستتخلى عن أصول بالدولار الأميركي من صندوق ثروتها السيادية.