.
.
.
.
أبل

أبل تكشف عن تحديثات ماك بوك برو غداً.. هذه أبرز التغييرات

نمت مبيعات أجهزة ماك 33% خلال الأشهر التسعة الأولى من 2021

نشر في: آخر تحديث:

من المقرر أن تعقد شركة أبل حدث إطلاق يوم الإثنين للإعلان عن منتجات جديدة، من المحتمل أن تشمل جهاز ماك بوك برو MacBook Pro المعاد تصميمه.

ولدى أبل فرصة لدفع الزخم المستمر إلى أجهزة ماك الخاصة بها قبل موسم التسوق في العطلات، خاصة أنه من المتوقع أن تعلن عن المزيد من أجهزة الكمبيوتر التي تعمل على رقائقها الخاصة بدلاً من معالجات إنتل.

كان الرئيس التنفيذي لشركة أبل، تيم كوك، قد قال في يونيو، إن أجهزة الكمبيوتر الحديثة التي تعمل بمعالج M1 القوي للشركة "عززت" نمو أجهزة Mac. في الأرباع الثلاثة الأخيرة المنتهية في يونيو 2021، حيث بلغت قيمة مبيعاتها من أجهزة ماك 26 مليار دولار، بزيادة 33% تقريباً عن 19.59 مليار دولار باعتها في نفس الفترة من العام الماضي.

قبل الوباء، الذي أدى إلى زيادة مبيعات أجهزة الكمبيوتر الجديدة، كان العديد من العملاء والمحللين قلقين من أن شركة أبل تتجاهل أجهزة Mac لصالح الأجهزة الأحدث والأسرع نمواً مثل ساعة أبل وهواتف آيفون.

في الشهر الماضي، أعلنت شركة أبل عن أجهزة آيفون، وآيباد، وساعة أبل، والتي أصدرتها لاحقاً، تاركة خط أبل من أجهزة Mac باعتبارها خط الإنتاج الرئيسي المتبقي الذي لم يتم تحديثه هذا الخريف. فيما لم يتم تحديث جهاز MacBook Pro الأكبر حجماً مقاس 16 بوصة، وهو أحدث كمبيوتر محمول من أبل، منذ عام 2019 ويستخدم حالياً معالجات Intel بدلاً من أحدث رقائق أبل.

انتقال مكتمل

إذا أعلنت أبل عن أجهزة كمبيوتر محمولة جديدة من طراز MacBook يوم الاثنين، فسيكون ذلك تتويجاً لانتقال لمدة عامين لتجديد تشكيلة Mac بالكامل.

منذ عام 2019، تستبدل أبل معالجات Intel داخل أجهزة Mac بمعالجاتها الخاصة، المسماة M1، والتي توفر عمراً أطول للبطارية

وتسمح لشركة أبل بدمج أجهزتها وبرامجها بشكل أكثر إحكاماً. حيث تعمل رقائق أبل أيضاً على تمكين ميزات جديدة مع استمرار توفير طاقة كافية لتشغيل التطبيقات المتطلبة.

وحتى الآن، أصدرت أبل 4 أجهزة Mac مختلفة باستخدام رقائقها الجديدة هي: MacBook Air وMac Mini وMacBook Pro مقاس 13 بوصة وiMac المعاد تصميمه مقاس 24 بوصة.

ويُشاع أن شركة أبل تستعد لإعادة تصميم جهاز MacBook Pro الخاص بها مع رقائقها الخاصة ومنافذها الجديدة، بما في ذلك مساحة لكابل HDMI لتوصيل الكمبيوتر المحمول بالشاشات وشاحن مغناطيسي، وفقاً لبلومبرغ.

كما يجري العمل أيضاً على جهاز iMac بشاشة أكبر وجهاز مكتبي Mac Mini بقوة أكبر، وفقاً للتقرير.

ومن المرجح أيضاً أن تقدم أبل يوم الاثنين موعداً لإصدار macOS Monterey، أحدث إصدار من برنامج Mac، والذي تم الإعلان عنه في يونيو ولكن لم يتم إصداره رسمياً بعد.

المزيد من المنافذ

كان نمو أجهزة Mac في أبل مدفوعاً أيضاً بالتغييرات التي أجرتها الشركة لمعالجة بعض مشكلات المستهلكين طويلة الأمد مع بعض المنتجات.

فبين أواخر عام 2017 والربع المالي الثاني من عام 2020، أبلغت شركة أبل عن ثمانية من كل عشرة أرباع من النمو السنوي الثابت أو السلبي في أعمال Mac الخاصة بها. وبدأ النمو في الإقلاع في عام 2020.

في الوقت نفسه، خفضت أبل بشكل كبير عدد المنافذ على أجهزة الكمبيوتر المحمولة الخاصة بها، وتبسيطها في عدد قليل من موصلات USB-C. واشتكى المستخدمون من أنهم بحاجة إلى محولات، لإرفاق أشياء مثل الفئران والشاشات الخارجية بأجهزة الكمبيوتر المحمولة، والتي تستخدم أحياناً توصيلات USB-A قديمة.

وأفادت تقارير، أنه يمكن أن يشتمل تصميم MacBook Pro الجديد من أبل على منفذ HDMI لتوصيل الكمبيوتر المحمول بشاشات خارجية أو أجهزة تلفزيون، ومنفذ بطاقة SD للمصورين، وإصدار جديد من شاحن MagSafe المغناطيسي، لمعالجة العديد من الشكاوى من المستخدمين المحترفين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة