.
.
.
.
تسلا

صفقة جنونية ترفع القيمة السوقية لـ "تسلا" بالقرب من تريليون دولار

قيمة الصفقة تقدر بأكثر من 4 مليارات دولار.. وتسليمهم سيستغرق 14 شهرا

نشر في: آخر تحديث:

قدمت شركة هيرتز غلوبال هولدينغز Hertz Global Holdings، بعد أربعة أشهر تقريباً من الإفلاس، طلباً لشراء 100،000 سيارة تسلا في الخطوة الأولى من خطة طموحة لكهربة أسطولها من السيارات المستأجرة، وفقاً لأشخاص على دراية بالموضوع.

وتعد تلك الصفقة أكبر عملية شراء على الإطلاق للسيارات الكهربائية وتبلغ قيمتها حوالي 4.2 مليار دولار، وفقاً لتقديرات من مصادر تحدثت لوكالة "بلومبرغ". بينما تطلب شركات تأجير السيارات عادةً خصومات كبيرة من شركات صناعة السيارات، ويشير حجم الطلب إلى أن هيرتز تدفع أسعاراً قريبة من الأسعار الرسمية المعلنة.

وسيتم تسليم السيارات خلال الأشهر الـ 14 المقبلة، وستتوفر سيارات السيدان من طراز تسلا للتأجير في مواقع هيرتز في الأسواق الأميركية الرئيسية وأجزاء من أوروبا بدءاً من أوائل نوفمبر، حسبما ذكرت مصادر "بلومبرغ".

وقالت المصادر، إن العملاء سيتمكنون من الوصول إلى شبكة تسلا من الشاحن الفائق، وتقوم هيرتز أيضاً ببناء البنية التحتية للشحن الخاصة بها.

وتعد خطة الكهربة، التي ستشمل في النهاية جميع سيارات وشاحنات هيرتز في جميع أنحاء العالم التي يبلغ عددها نصف مليون تقريباً، أول مبادرة كبيرة للشركة منذ خروجها من الإفلاس في يونيو. كما يشير ذلك إلى أن المالكين الجدد لشركة هيرتز، وهم: Knighthead Capital Management وCertares Management، عازمون على إحداث تغيير جذري في صناعة يهيمن عليها عدد قليل من اللاعبين الكبار الذين عادة ما يكونون بطيئين في التغيير.

وفي أول رد فعل، ارتفعت أسهم تسلا بنسبة 4.3% في تداول ما قبل السوق في نيويورك، لتواصل دفع شركة صناعة السيارات نحو تقييم بقيمة 1 تريليون دولار.

وتعادل الصفقة 10% مما يمكن أن تنتجه شركة صناعة السيارات حالياً في غضون عام.

في عام 2020، كانت شركة جنرال موتورز أكبر مورد للسيارات والشاحنات لشركة هيرتز، تليها شركة نيسان موتور وفورد موتور.

في وقت سابق من هذا الشهر، جلبت Knighthead وCertares مارك فيلدز، الرئيس التنفيذي السابق لشركة فورد، كرئيس تنفيذي مؤقت لشركة هيرتز. وقالوا إنهم استأجروا أيضاً توم برادي، لاعب الوسط الحائز على جائزة Super Bowl سبع مرات، ليقوم بدور البطولة في إعلانات هيرتز التي تعرض سيارات تسلا الجديدة.

رحلة جنونية

الكهربة هي أحدث منعطف في رحلة هيرتز عبر وباء كوفيد-19، عندما انهار الطلب على تأجير السيارات في أوائل عام 2020، اضطرت الشركة، التي تشمل علاماتها التجارية أيضاً دولار، وثريفتي، وفايرفلاي، إلى إعلان إفلاسها وبدأت في تصفية أسطولها.

الآن، بعد 17 شهراً، تزدهر شركة هيرتز التي تتخذ من فلوريدا مقراً لها، وذلك بفضل الانتعاش الحاد في السفر والنقص العالمي في السيارات الجديدة.

وأظهرت ميزانيات الشركة في 30 يونيو الماضي، سيولة لدى هيرتز بـ 1.8 مليار دولار نقداً وتحسنت نسبة الدين إلى حقوق الملكية، إلى 2.4 مرة من حوالي 10 مرات في نهاية عام 2019.

فاز Knighthead، وهو صندوق تحوط للديون المتعثرة، وشركة Certares، وهي شركة أسهم خاصة متخصصة في السفر، بمزاد إفلاس شركة Hertz في مايو بعرض 6 مليارات دولار.