.
.
.
.
تسلا

مبيعات تسلا في الصين ترتفع إلى ما يعادل نصف سوقها الأم

بلغت 3.11 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

بلغت مبيعات تسلا في الصين ما يقرب من نصف ما تبيعه شركة صناعة السيارات الكهربائية في الولايات المتحدة.

وأعلنت الشركة التي يرأسها، الملياردير، إيلون ماسك، عن مبيعات بقيمة 3.11 مليار دولار في الصين في الربع الثالث، أو 48.5% من مبيعات الولايات المتحدة البالغة 6.41 مليار دولار خلال ذلك الوقت، وفقاً لإحدى الوثائق يوم الاثنين.

وتظهر الإيداعات أن هذه النسبة ارتفعت عن 41.4% قبل عام، وأقل من 10% في 2018، وفقاً لما ذكرته شبكة "CNBC"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وارتفعت حصة الصين من إجمالي مبيعات تسلا إلى 22.6% في الربع الثالث، مقارنة بأقل من 20% قبل عام.

يأتي ذلك، بعدما افتتحت تسلا مصنعاً ضخماً في شنغهاي وسلمت سياراتها الأولى المصنوعة في الصين للعملاء المحليين قبل ظهور وباء كورونا في يناير 2020 مباشرة. وبدأت الشركة في تسليم طراز ثان محلي الصنع محلياً هذا العام.

وعلى الرغم من الانتقادات من وسائل الإعلام الحكومية ومستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، لا تزال سيارات تسلا الكهربائية تحظى بشعبية في الصين.

كما يُصنف كلا الطرازين 3 وY من بين أفضل 3 سيارات تم بيعها في سوق سيارات الركاب لمركبات الطاقة الجديدة في الصين، وفقاً لجمعية سيارات الركاب الصينية.

على الجانب الآخر، سجلت أسهم تسلا رقماً قياسياً، أمس بعدما لامست قيمتها السوقية 1 تريليون دولار في تعاملات نيويورك يوم الاثنين بعد أن أعلنت أكبر شركة تأجير سيارات في الولايات المتحدة "هيرتز" Hertz أنها ستشتري 100000 سيارة تسلا بحلول نهاية العام المقبل.

وتعد الصين أكبر سوق للسيارات في العالم، ووجهة رئيسية للعلامات التجارية العالمية. حيث تولد شركة فولكس فاغن الألمانية العملاقة للسيارات حوالي 41% من حجم مبيعاتها في الصين، وفقاً لـ غولدمان ساكس.