.
.
.
.
بيتكوين

محللون: الهبوط الحاد لـ"بيتكوين" وراءه فرص مغرية

فقدت بيتكوين ما يقرب من 5000 دولار من قيمتها الأربعاء

نشر في: آخر تحديث:

أبدى العديد من المحللين الماليين اعتقادهم بأن الهبوط الحاد الذي سجلته العملة المشفرة بيتكوين خلال تداولات الأربعاء الماضي، عندما فقدت أكثر من خمسة آلاف دولار من قيمتها، إنما هو تمهيد لفرص استثمارية خاطفة وأرباح كبيرة يمكن تحقيقها.

لفت تقرير نشرته جريدة "ديلي إكسبرس" البريطانية، إلى أن هبوطاً حاداً ومماثلاً شهدته "بيتكوين" في السابق بعد أن كانت قد تجاوزت مستوى الستين ألف دولار لأول مرة في تاريخها خلال شهر مارس الماضي، أي قبل نحو سبعة شهور، لكن ذلك الهبوط كان فرصة للدخول في السوق وتحقيق الكثير من المستثمرين أرباحاً مالية كبيرة.

فقدت بيتكوين ما يقرب من خمسة آلاف دولار من قيمتها، في يوم واحد، ما تسبب في خسارة أكثر من أسبوع من المكاسب. وعلى الرغم من أن الكثير من المستثمرين المتمرسين سيكونون قد تكبدوا خسائر، إلا أن "المحللين يرون أنه حجر عثرة بسيط يمكنهم في نهاية المطاف تحويله لصالحهم"، بحسب الصحيفة.

وتوقع بعض المحللين أن السوق ستخضع في النهاية لـ"تصحيح" مع استمرار بيتكوين في مسارها الصاعد، بحسب التقرير الذي اطلعت عليه "العربية.نت".

وقال فريدي إيفانز، وهو تاجر عملات مشفرة في شركة "غلوبال بلوك" ببريطانيا، إن "التراجع القصير سيمهد الطريق لزيادة أخرى في سعر بيتكوين".

وأضاف: "كان المستثمرون يتوقعون حدوث تصحيح حيث بدت الأسواق مفرطة في الارتفاع"، بحسب ما نقلته "ديلي إكسبرس".

وتابع: "توقع العديد من المحللين هذا الانخفاض، وهذا يوفر فرصة لأولئك الذين يتطلعون إلى الشراء عند الهبوط، مما يعني أنه قد يكون هناك ارتداد قصير الأجل ونعود إلى ما فوق 60 ألف دولار قبل وقت طويل جداً".

ويقول إيفانز: "انخفضت جميع العملات المشفرة تقريباً خلال الـ24 ساعة الماضية، لكننا رأينا مشترين أكثر من البائعين" في جلسة صباح الخميس.

وردد محللون آخرون توقعات إيفانز، قائلين إن العملة لا تزال قادرة على الوصول إلى مستويات قياسية جديدة.

ووضع أحد النماذج السعرية قيمة بيتكوين المحتملة عند 135 ألف دولار بحلول نهاية عام 2021، فيما يتحدث توقع آخر عن بلوغ سعر بيتكوين 250 ألف دولار بحلول ديسمبر، أي خلال شهرين فقط.

يذكر أن بيتكوين، التي سجلت أعلى مستوى لها عند 67016 دولارا في 20 أكتوبر، ارتفعت اليوم الجمعة بـ 1.4% عند 61457 دولارا، بزيادة قدرها 50% تقريبا منذ أواخر سبتمبر.