.
.
.
.
ثروات

بيل غيتس كان ليصبح أغنى من ماسك وبيزوس مجتمعين.. لولا هذا القرار!

كان لدى غيتس ما يعادل 2.06 مليار سهم في مايكروسوفت في 1998

نشر في: آخر تحديث:

لو تمسك بيل غيتس بأسهمه في مايكروسوفت بدلاً من بيعها، لربما انتهى به الأمر أكثر ثراءً من إيلون ماسك وجيف بيزوس مجتمعين.

كان لدى غيتس ما يعادل 2.06 مليار سهم في مايكروسوفت في سبتمبر 1998، عندما أصبح صانع البرمجيات لأول مرة الشركة الأكثر قيمة في العالم، وفقًا للبيانات التي جمعتها "بلومبرغ".

واستعادت مايكروسوفت المرتبة الأولى من شركة أبل في 29 أكتوبر. وكان من المفترض أن تقدر قيمة حصة غيتس كما في عام 1998 يوم الجمعة الماضي بنحو 693 مليار دولار، متجاوزة صافي ثروة ماسك البالغ 340.4 مليار دولار وصافي ثروة بيزوس البالغ 200.3 مليار دولار مجتمعين.

وكان غيتس باع الغالبية العظمى من أسهم مايكروسوفت الخاصة به قبل أن يغادر مجلس الإدارة في عام 2020.