.
.
.
.
اقتصاد الصين

حملة الصين على "التكنولوجيا" تكبح نمو "تينسنت" لأدنى مستوياتها منذ الطرح

تراجع النمو في الألعاب بعد أن كثفت الصين التدقيق

نشر في: آخر تحديث:

نمت عائدات شركة تينسنت هولدينغز Tencent Holdings بمعدل أبطأ من المتوقع بنسبة 13%، بعد أن أثرت الحملة التكنولوجية الشاملة في الصين على أنشطة تجارية مثل الألعاب والإعلانات.

وارتفعت المبيعات إلى 142.4 مليار يوان (22.3 مليار دولار) للأشهر الثلاثة المنتهية في سبتمبر، متخلفة عن متوسط ​​التوقعات البالغ 145.4 مليار يوان. حيث تباطأ النمو للربع السادس على التوالي ووصل إلى أبطأ وتيرة منذ أن طرح الشركة للاكتتاب العام في عام 2004.

وكان صافي الدخل أفضل من المتوقع عند 39.5 مليار يوان بعد أن جنى مكاسب من بيع بعض الاستثمارات، على الرغم من انخفاض الأرباح غير التابعة للمعايير الدولية لإعداد التقارير المالية 2%، وهو أول انخفاض منذ عام 2010، وهو العام الذي بدأت "بلومبرغ" فيه في تتبع بيانات الشركة.

من جانبه، توقع كبير محللي بلومبرغ إنتليجنس، ماثيو كانترمان، استمرار الضغط على نمو إعلانات تينسنت خلال الأرباع القليلة القادمة، وقال إنه، "على الرغم من أن مبيعات الألعاب عبر الإنترنت صمدت جيداً رغم الرياح المعاكسة التنظيمية وإصدارات الألعاب الجديدة التي تضيف وعداً إلى اتجاهات الربع الرابع و2022، إلا أن اتجاهات الإعلانات الضعيفة قد تؤدي إلى مزيد من التخفيض في توقعات النمو".

بدورها، قالت تينسنت في إفصاح، إن الإعلان عبر الإنترنت ارتفع بنسبة 5%، وهو أبطأ من المتوقع، ويرجع ذلك جزئياً إلى الضعف في قطاعات التعليم والتأمين والألعاب. وأضافت أن أسعار الإعلانات يمكن أن تظل ضعيفة لعدة أرباع "بسبب التحديات واللوائح الكلية التي تؤثر على قطاعات إعلانية رئيسية معينة".

وأضافت تينسنت، إن القاصرين يمثلون 0.7% من الوقت الذي يقضونه في ألعابها في الصين و1.1% من إجمالي الإيرادات المحلية في سبتمبر، متراجعة بشكل ملحوظ عن العام السابق. كما ارتفعت إيرادات الألعاب المحلية بنسبة 5%، متخلفة عن القفزة البالغة 20% في عائدات الألعاب الدولية.

وفي حين أن القيود على مقدار الوقت الذي يمكن للأطفال فيه لعب ألعاب الفيديو كان لها تأثير ضئيل على إيرادات الألعاب، امتنع المنظمون أيضاً عن الموافقة على أي إصدارات جديدة منذ يوليو حيث يقومون بفحص التطبيقات بعناية أكبر.

على الجانب الأخر، استمر قطاع التكنولوجيا المالية وخدمات الأعمال في تحقيق أقوى نمو، حيث ارتفع بنسبة 30% في الربع الثالث نتيجة ارتفاع أحجام المدفوعات التجارية وزيادة الرقمنة.