.
.
.
.
تسلا

ماسك يتخلص من حصة جديدة في تسلا.. 6.9 مليار دولار مبيعاته في أسبوع

أسهم الشركة تتراجع بأكبر وتيرة أسبوعية منذ مارس 2020

نشر في: آخر تحديث:

باع الرئيس التنفيذي لشركة تسلا نحو 1.2 مليون سهم إضافي في شركته خلال تعاملات أمس الجمعة، لتصل إجمالي ما حصل عليه من مبيعات أسهمه خلال الجلسات الخمس لهذا الأسبوع نحو 6.9 مليار دولار.

مبيعاته في أسهم شركات السيارات الكهربائية الأكبر في العالم، هبطت بقيمتها خلال تعاملات الأسبوع الماضي بنسبة 15% ما يعد أكبر تراجع منذ مارس 2020.

وهبطت أسهم الشركة يوم أمس الجمعة بنسبة 2.8% لتصل إلى 1033.42 دولار في بورصة نيويورك، وفقا لبيانات بلومبرغ.

تأتي مبيعاته يوم الجمعة الماضي، بعدما قام خلال نفس الأسبوع ببيع 3.6 مليون سهم في تسلا، قيمتها حوالي 4 مليارات دولار، كما باع 934 ألف سهم أخرى مقابل 1.1 مليار دولار بعد تفعيل خيارات للحصول على 2.2 مليون سهم تقريبا، وذلك بعد فترة وجيزة من إجراء استطلاع على تويتر حول ما إذا كان يجب عليه بيع 10% من حصته الضخمة في الشركة.

وأوضح إفصاح للبورصة، أن سبب بيع الأسهم كان "فقط للوفاء بالتزامات الاستقطاع الضريبي للمبلغ المتعلق بممارسة خيارات الأسهم"، كما أظهر أن الصفقات تمت بناءً على خطة تداول مرتبة مسبقاً تم تبنيها في منتصف سبتمبر.

وكان من المقرر أن تنتهي صلاحية الخيارات التي حصل عليها ماسك في العام 2012، في شهر أغسطس المقبل.

وتؤدي ممارسة حقوق خيارات الشراء إلى فرض ضرائب على الدخل، والتي عادة ما يتم تغطيتها عن طريق التخلص الفوري من بعض الأسهم المكتسبة حديثاً.

وتعد تلك عملية البيع الأولى للملياردير، إيلون ماسك، منذ عام 2016، عندما مارس خيارات الأسهم وتصفية بعض أسهمه المكتسبة لتغطية حوالي 590 مليون دولار من ضرائب الدخل.