.
.
.
.
طيران

رئيس "السعودية للخدمات الأرضية" للعربية: نسعى للتحول إلى شركة مقدمة للحلول

نسبة السعودة في الشركة تقترب من 85 %

نشر في: آخر تحديث:

تتواصل فعاليات معرض دبي للطيران بمشاركة دولية واسعة، والذي فاقت فيه قيمة الصفقات 38 مليار دولار في اليوم الأول مع ترقب المزيد منها.

وعلى هامش المعرض، قال رائد الإدريسي الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للخدمات الأرضية، في مقابلة مع "العربية"، إن الشركة تعمل على مجموعة من الخطط التوسعية مستقبلا.

وأضاف: "بعد التأكد من أن الخدمات الحالية في أفضل مستوى من حيث الجودة والسلامة والموثوقية، سوف ننطلق إلى تقديم خدمات إضافية غالبا ما ستصب في أتمتة الخدمات واستخدام الذكاء الاصطناعي أو ما يسمى بتجربة السفر اللا تلامسي مما يزيد من كفاءة التشغيل في المطارات وتحسين تجربة المسافر".

وتابع قائلاً: "نبحث دوما عن تطوير خدماتنا حتى نتحول من شركة مقدمة للخدمات إلى شركة تقدم الحلول، ما يعني التوسع في مجالات عديدة وكبيرة".

من ناحية أخرى، لفت إلى تحقيق الشركة نسباً عليا في التوطين، وقال: "نفتخر كشركة وطنية بأن نسبة السعودة وصلت إلى نحو 85% في أغلب المجالات. ومن خطوات التعاون الجديدة التي قمنا بها إطلاق برنامج دبلوم الخدمات الأرضية بالتعاون مع كلية السياحة في جامعة الملك عبد العزيز، والهدف منه تطوير كفاءات وقدرات سعودية من الجنسين، قادرة على تقديم الخدمات على أعلى المستويات والمعايير ووفقا لأسس علمية مدروسة، وقد تم تخريج الدفعة الأولى وتم التحاقهم بالشركة".

كما أشار إلى تعاون الشركة السعودية للخدمات الأرضية مع "منشآت" لتطوير الأعمال الصغيرة والمتوسطة، وإعطاء فرص لأصحاب المشاريع للدخول في قطاع الطيران الذي يتسم دخوله بصعوبات كثيرة، إذ تم إطلاق بعض المبادرات على منصة "منشآت" واستقبال العديد من الأفكار التي هي الآن في طور الدراسة.

وحول أهداف الاستدامة، أكد الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للخدمات الأرضية، على أن الشركة متماشية في تناغم كامل مع الخطط والاستراتيجيات الوطنية الموضوعة في مجال الحفاظ على البيئة، إذ تعمل على تقديم أفضل الخدمات بما يتناسب والاحتياجات البيئية، كالاستثمار في المعدات والحافلات الكهربائية.

وأضاف أن هناك دراسات كثيرة يقومون بها حالياً مع عدة جهات أكاديمية لتطوير بعض الأبحاث، حتى يتمكنوا من الوصول إلى مستوى أعلى فيما يخص هذا الجانب.