.
.
.
.
بورصة الكويت

ما الذي قاد بورصة الكويت للارتفاع 30% منذ بداية 2021؟

عوامل إضافية تساعد بورصة الكويت على استكمال موجة الصعود

نشر في: آخر تحديث:

قال مساعد مدير إدارة البحوث والدراسات في الاستثمارات الوطنية، رأفت هاشم، إن السوق العامة ببورصة الكويت ارتفعت بنسبة 30% منذ بداية العام 2021، وذلك بدعم عدة عوامل رئيسية منها التعافي من تداعيات جائحة كورونا.

وأضاف هاشم في مقابلة مع "العربية"، أن ارتفاع أسعار النفط كان له تأثير إيجابي أيضا على بورصة الكويت وأسواق الخليج بشكل عام.

وأشار إلى أن أسعار النفط زادت من أقل من 20 دولارا في ذروة تداعيات الجائحة لتتداول حاليا فوق 80 دولارا.

وأفاد بأن النتائج الإيجابية للشركات الكويتية خلال التسعة أشهر الأولى من 2021، دعم استمرار تحسن مؤشرات السوق، مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي والتي شهدت تداعيات جائحة كورونا.

وأوضح هاشم، أن السوق الأولى تتفوق على السوق العامة ببورصة الكويت بأكثر من 350 نقطة، وسط تحسن نتائج الشركات المدرجة.

وتابع: "لا نستطيع أن نقارن بين تقييم الشركات الكويتية ونتائجها المحققة لأننا لم نصل بعد للتشغيل الكامل للعمليات.. بالفعل هناك تخفيف في القيود وتحسن في الوضع الوبائي مع تحسن معدل التطعيمات، ولكن هناك عوامل أخرى يمكن أن تساعد السوق على مواصلة المكاسب منها السيولة الموجودة في الأسواق والتي ضخها البنك المركزي".