.
.
.
.
ثروات

نصائح ثمينة من وارن بافيت للتعامل مع الأسهم خلال تقلبات السوق

يرفض بافيت أكثر من 99% من الأسهم المعروضة عليه.. ويختار فقط بهذه الطريقة

نشر في: آخر تحديث:

يعاني العديد من المتعاملين في أسواق الأوراق المالية من الضغوط الشديدة، خلال فترة التقلبات الشديدة للأسواق، فإذا كنت أحد هؤلاء فإليك مجموعة من النصائح التي يتبعها الملياردير الشهير مؤسس شركة بيركشاير هاثاواي، وارن بافيت.

قال بافيت خلال المؤتمر السنوي للشركة لعام 2020: "يجب أن تكون مستعداً وقت شراء سهم ما إلى إمكانية تراجعه بنسبة 50% أو أكثر وأن تكون مرتاحاً له، طالما كنت مرتاحاً وقت حيازته".

ويعد بافيت البالغ من العمر 91 عاماً، مع ثروة بقيمة 109.2 مليار دولار أكبر مستثمر مالي في العالم.

ومن بين أغنى 10 مليارديرات، يعد بافيت الرابح الوحيد في القائمة حتى الآن هذا العام، وفقاً لمؤشر بلومبرغ للمليارديرات، الذي اطلعت عليه "العربية.نت".

وقال بافيت، إنه يتجاهل 99.9% من الأسهم التي يراها، "فليس كل ما يلمع ذهباً"، حتى وإن كان سعره جذّابا.

وحدد بافيت مجموعة من المبادئ التي يجب أن يلتزم بها كل مستثمر في السوق الأسهم لتحقيق نجاحات بغض النظر عن التقلبات قصيرة الأجل، وهي:

فكر على المدى الطويل

قال أحد المساهمين في بيركشاير هاثاواي، وأستاذ المالية في كلية هايدر للأعمال بجامعة كريتون في أوماها، روبرت جونسون: "إذا كانت هناك صفة واحدة تحتاجها للاستثمار مثل وارن بافيت، فهي الصبر".

دافع بافيت عن فلسفته والتي أثبتت صحتها على مر السنين، بضرورة التركيز على ما تقتنيه على الأجل الطويل، ناصحاً بعدم المضاربة على الأسعار.

وأكد على ذلك بقوله: "عندما نشتري سهماً، نكون سعداء به، حتى وإن أخبرونا أن السوق سيغلق لبضع سنوات".

ولتسهيل قرار الاستثمار، نصح بافيت بمقارنة الأسهم بشراء مزرعة، فبالتأكيد لم تسأل عن سعرها كل يوم، أو ما إذا كان العائد أعلى قليلاً من التوقعات هذا العام، ولكن تركيزك سيكون منصباً على مدى نجاح تلك المزرعة نفسها بمرور الوقت.

استثمر فيما تعرفه

وقال بافيت في عام 2019 لقناة "CNBC": "لا تستثمر أبداً في عمل لا يمكنك فهمه".

"عليك أن تتعلم كيفية تقييم الأعمال ومعرفة الشركات التي تقع ضمن دائرة اختصاصك وتلك الموجودة خارجها، ولا يعني ذلك بالضرورة أن تكون خبيراً في كل شركة".

ركز على الشركات الجيدة

وقال جونسون إن بافيت يحب التركيز على الشركات التي لديها نموذج عمل جيد ومستدام على مدى فترة طويلة جداً من الزمن.

ويحدد بافيت التسعير للأسهم بالسعر المناسب، إذ إنه مستثمر يركز على القيمة بالأساس، ويختار الأسهم التي يبدو أنها تتداول بأقل من قيمتها الجوهرية.

وكتب في رسالته السنوية إلى مساهمي بيركشاير في عام 1989: "من الأفضل بكثير شراء شركة رائعة بسعر عادل من شراء شركة بسعر رائع".

استمر في التعلم

ورغم تقدمه في العمر، يؤمن بافيت بالتعلم المستمر طوال الحياة، وللتأكيد على ذلك، فإن بافيت حين كان في العاشرة من عمره، قرأ كل كتاب عن الاستثمار في مكتبة أوماها العامة وقرأ العديد منها مرتين.

وقال بافيت، إنه يقرأ حوالي 500 صفحة أسبوعياً، كما تحتوي مكتبته على العديد من الكتب في موضوعات متنوعة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة