ديون لبنان

هل تنقذ مساعدات صندوق النقد الاقتصاد اللبناني؟

FFA Private Bank: لبنان يتعرض لضغوط دولية لإقرار إصلاحات اقتصادية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قال رئيس مجلس إدارة FFA Private Bank جان رياشي، إن الوضع متأزم في لبنان منذ عامين ونصف وفشلت البلد في إقرار أي خطة للتعافي الاقتصادي.

وأضاف رياشي أن الحكومة اللبنانية السابقة اتفقت قبل عامين مع شركة لازار وتعثرت هذه الخطة بسبب ضغط المصارف والسياسيين الذين رفضوا أي إصلاحات.

وأوضح أن لبنان يعيش مرحلة جديدة وسط ضغوط دولية لإقرار إصلاحات والاتفاق مع صندوق النقد، مشيرا إلى أن هناك توافقا سياسيا للاتفاق مع الصندوق ولكن "العبرة بتنفيذ برنامج الإصلاح".

وأعلن صندوق النقد الدولي، الأسبوع الماضي، التوصل إلى مسودة اتفاق مع السلطات اللبنانية على خطة مساعدة بقيمة 3 مليارات دولار على 4 سنوات.

وفي حال تمت الموافقة على الخطة من قبل إدارة الصندوق ومجلس إدارته، ستندرج المساعدة المرسلة إلى لبنان في إطار دعم خطة السلطات الإصلاحية لإعادة النمو والاستقرار المالي.

ويخضع لبنان لعدد من الشروط للحصول على الأموال من صندوق النقد الدولي من بينها استراتيجية لإعادة هيكلة البنوك، بما يتضمن الاعتراف بالخسائر وحماية المودعين الصغار ودراسة حالة كل بنك على حدة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة