.
.
.
.
سوق السعودية

هل تعاود الأسهم السعودية الارتفاع فوق 13 ألف نقطة؟

بعد كسره هذا المستوى في تعاملات اليوم

نشر في: آخر تحديث:

قال عضو جمعية الاقتصاد السعودية، محمد العمران، إنه توجد معطيات مختلفة بشأن تراجع سوق الأسهم السعودية مقارنة بالأسواق الأخرى، لأن العوامل الاقتصادية في المملكة قوية جدا في ظل نمو اقتصادي قوي وأسعار البترول لا تزال تحافظ على مستوياتها فوق 100 دولار للبرميل، بالإضافة إلى محافظة المؤسسات المالية على توقعاتها للاقتصاد، مع احتمالات بحدوث أزمة في قطاع الطاقة قد ترفع الأسعار إلى أكثر مما هي عليه الآن.

وأضاف محمد العمران، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الخميس، أن سوق الأسهم السعودية حاول الصمود أمام تشديد السياسة النقدية من الفيدرالي الأميركي التي أثرت بدورها على الأسواق حول العالم.

وأوضح أنه في ظل المعطيات القوية فإن السوق السعودي كسر اليوم حاجز 13 ألف نقطة رغم محاولة الصمود والبقاء فوقها، بعد 3 جلسات من الثبات.

وقال عضو جمعية الاقتصاد السعودية، إن الصورة مقلقة بشأن الأسواق، متوقعاً استمرار التذبذبات الحادة خلال الجلسات المقبلة، بينما تظل العوامل الأساسية قوية سواء ارتفاع أرباح الشركات ونمو الاقتصاد وزيادة أسعار البترول.

وأضاف أن متوسط التقييمات نسبيا مرتفع، بينما يظل نمو الأرباح والمعروض النقدي القوي جدا في الاقتصاد السعودي يدعم عمليات الشراء.

عن أداء أسواق المنطقة، قال محمد العمران، إن فتح أسواق المنطقة أمام المستثمرين الأجانب رفع نسبة الترابط بين أسواق المنطقة ونظيرتها العالمية.

وأضاف أن هناك حالة في السوق السعودية وهي الإفراط الدائم بالتفاؤل أو التشاؤم متوقعاً استمرارها مستقبلاً، بينما من الطبيعي أن يقوم بعض الأفراد بعمليات بيع عشوائي لتحقيق مكاسب.

وتوقع استمرار التذبذبات الحادة رغم أن الأساسيات مازالت قوية وتصعد لمستويات أعلى وهو ما قد نرى معه مستويات أعلى مستقبلاً.

تراجع المؤشر الرئيسي لسوق الأسهم السعودية "تاسي" بنسبة 4.06% ما يعادل 543.78 نقطة إلى مستوى 12835.3 نقطة، في ختام تعاملات اليوم الخميس.

عن أرباح شركة "سابك"، قال عضو جمعية الاقتصاد السعودية، محمد العمران، إن المفاجأة أن أرباح "سابك" غير التشغيلية جاءت كبيرة، وانخفضت المخصصات وأعباء التمويل وهو ما دعم النمو الكبير لأرباح "سابك"، مضيفاً أن الأرباح التشغيلية نمت 10% وتلك نسبة جيدة جدا، في حين أنه باستبعاد العوامل التشغيلية يكون النمو أكثر من 30%، وهي نتائج تفوق التوقعات رغم عدم وضوح الرؤية في الفترة الأخيرة بقطاع البتروكيماويات.

كانت الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" قد أعلنت ارتفاع أرباحها الفصلية 33% في الربع الأول من 2022 إلى 6.47 مليار ريال، مقابل 4.98 مليار ريال في الفترة المقابلة من العام 2021.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة