فيسبوك

مؤسس فيسبوك يجدد انتقاده لقواعد متجر تطبيقات أبل.. وصفها بهذا الأمر!

أكد أن "واتساب" هدف "ميتا" التالي لتحقيق الدخل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

يرى الرئيس التنفيذي لشركة ميتا بلاتفورمز، مارك زوكربيرغ، أن متجر التطبيقات التابع لشركة أبل يمثل تضارباً في المصالح، مضيفاً صوته إلى موجة انتقادات لسياسات برامج صانع آيفون.

وقال زوكربيرغ يوم الأربعاء في مقابلة خلال مؤتمر New York Times DealBook: "من الصعب لشركة واحدة أن تكون قادرة على التحكم في تجارب التطبيقات التي ينتهي بها المطاف على الجهاز".

وأضاف أن "الغالبية العظمى من الأرباح في النظام البيئي للجوّال تذهب إلى شركة أبل".

ولطالما كانت سياسات ورسوم متجر التطبيقات التي تنفذها شركة أبل، وبدرجة أقل شركة ألفابيت - الشركة الأم لـ"غوغل" - نقطة خلاف لشركات التكنولوجيا التي تتطلع إلى الوصول إلى جماهير عريضة من الأجهزة المحمولة.

وكان الملياردير إيلون ماسك آخر المنادين بضرورة تعديل سياسة متجر تطبيقات أبل، بعد استحواذه الأخير على شركة تويتر، حيث كتب موجة من التغريدات هذا الأسبوع تندد برسوم "أبل" والقيود المفروضة على التطبيقات التي يمكن بيعها.

وقال ماسك إن شركة أبل هددت بإخراج موقع تويتر من متجر التطبيقات.

وردد زوكربيرغ بعض نقاط ماسك، واصفا قواعد الإشراف على محتوى التطبيقات من أبل، بأنها تمثل "تضاربا في المصالح" نظراً لأنها غالباً ما يتم توجيهها إلى المنافسين.

وتلقت الإيرادات في "ميتا"، التي تمتلك شبكتي التواصل الاجتماعي فيسبوك وإنستغرام، ضربة قوية منذ أن شددت "أبل" سياسات الخصوصية الخاصة بها لتقييد كيفية تتبع المستخدمين واستهدافهم بالإعلانات.

وعلى الرغم من الخسائر الكبيرة التي منيت بها الشركة منذ بداية العام، والتي تزامنت مع خططها لتدشين عالمها الافتراضي المعروف بـ"ميتافيرس"، أكد زوكربيرغ، أن فرضية البعض بأن الشركة باتت تلقي كل تركيزها على ميتافيرس "خاطئة".

وقال إن برنامج المراسلة واتساب سيكون هدفه الرئيسي التالي لتحقيق الدخل، لأن هذه المنصة "غير مستغلة إلى حد كبير"، على حد قوله.

وأشار إلى التقدم المحرز في Reels، ميزة الفيديو القصير للشركة، قائلاً إن بعض التقديرات تظهر أن لديها نصف حركة مرور تطبيق مشاركة الفيديو تيك توك خارج الصين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة