خاص

توقعات باستقرار أسعار الغذاء في 2023.. هل تجاوزنا الأزمة العالمية؟

تباطؤ الطلب على الأغذية في 2023 نتيجة ارتفاع الدولار والركود الاقتصادي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال رئيس مجلس إدارة Golden Grain فراس بدرا، إن توقعات ارتفاع أسعار الحبوب تقلصت بفعل اتفاق الحبوب بين روسيا وأوكرانيا بخصوص السماح بالتصدير.

وأضاف بدرا، في مقابلة مع "العربية"، أن الاتفاق ساهم في تصدير القمح والشعير والذرة من أوكرانيا وروسيا بشكل جيد.

وأشار إلى أن التوقعات تدل أنه ليست هناك نية لوقف الاتفاق، إذ ليس من مصلحة أي جهة وقف الاتفاق، موضحا أن هناك مخزونا كبيرا من الحبوب في روسيا وأوكرانيا.

وأوضح بدرا، أن التوقعات تشير إلى استقرار أسعار المواد الغذائية في 2023، بسبب أن عوامل مؤثرة مثل الركود الاقتصادي الذي أدى إلى تباطؤ في الطلب فضلا عن ارتفاع الدولار نتيجة رفع الفوائد في أميركا.

وذكر أن نحو 45 دولة في العالم منها 33 في إفريقيا بحاجة للمساعدة وليس لديهم القدرة على استيراد المواد الغذائية، مما أدى لانخفاض الطلب العالمي في المقابل هناك مخزون كبيرة.

وبالنسبة للسكر، أشار إلى أن هناك عوامل تؤدي إلى ارتفاع أسعار السكر منها أن دولتين (الهند، البرازيل) تحددان الأسعار في العالم، لافتا إلى أن بيانات البرازيل لم توضح حجم المحصول بينما قدرت الهند ضعف محصولها من السكر في الموسم الحالي.

وتابع أن القيود التي فرضتها الصين على "كوفيد-19" خففت الطلب على بعض الأصناف مثل الذرة، في نفس الوقت من المتوقع عدم استمرار هذه القيود، بالتالي سترجع الصين لسوق الاستيراد مما سيعطي زخما إضافيا لأسعار الذرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.