جاك ما

الملياردير الصيني "جاك ما" يرضخ للضغوط.. و"آنت غروب" في عين العاصفة!

ستنخفض حصته المسيطرة من 50% إلى 6.3% فقط

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

يتخلى الملياردير المؤسس لمجموعة "علي بابا"، جاك ما، عن السيطرة في "آنت غروب"، حيث رضخ مرة أخرى لحملة الصين غير المسبوقة على قطاع التكنولوجيا وتفتيت إمبراطوريته على الإنترنت.

وكشفت الشركة أمس السبت، عن تقديم حقوق تصويت مستقلة لعشرة أفراد من المساهمين الرئيسيين في "آنت غروب"، بما في ذلك "جاك ما"، مما يزيل فعلياً سيطرة الملياردير على "مجموعة النملة"، ولكنه لن يغير المصالح الاقتصادية لأي مساهم.

كما تعهد المساهمون العشرة بالتصويت بشكل مستقل على القرارات.

يأتي ذلك، بعدما اختفى "ما" عن الرأي العام منذ أن ألقى خطاباً انتقد المنظمين الصينيين عشية إدراج شركة "آنت" في عام 2020. فيما تخلى العديد من أقرانه عن أدوارهم الرسمية في الشركات وزادوا التبرعات للأعمال الخيرية لتتماشى مع رؤية الرئيس الصيني شي جين بينغ ضمن حملة "الرخاء المشترك".

وركزت "آنت" منذ ذلك الحين على إصلاح عملياتها التجارية لاسترضاء المنظمين. إذ عززت قاعدتها الرأسمالية لشركتها التابعة للقروض الاستهلاكية، وانتقلت إلى بناء جدران حماية بعد أن كان نظامها البيئي يسمح لها سابقاً بإدارة عمليات الدفع عبر منصة "Alipay" لنحو مليار مستخدم، فضلاً عن خدمات مثل إدارة الثروات وإقراض المستهلكين.

وقد يعني تغيير السيطرة أن "آنت" سيتعين عليها الانتظار لفترة أطول لاستئناف طرحها العام الأولي المرتقب.

وبينما قال بعض المحللين إن التخلي عن السيطرة قد يمهد الطريق للشركة لإحياء طرحها العام الأولي فإن التغييرات التي أعلنتها المجموعة أمس السبت من المرجح أن تؤدي إلى مزيد من التأخير بسبب لوائح الإدراج.

وتشترط سوق الأسهم المحلية في الصين المعروفة بالسوق A من الشركات الانتظار لمدة 3 سنوات بعد حدوث تغيير في السيطرة على الشركة المستهدفة بالطرح. فيما تقلص إلى عامين في سوق STAR في شنغهاي – وهو السوق المشابه لـ "ناسداك" -، وسنة واحدة في هونغ كونغ.

كان مدرس اللغة الإنجليزية السابق، يمتلك في السابق أكثر من 50% من حقوق التصويت في Ant، لكن التغييرات ستعني أن حصته ستنخفض إلى 6.2%، وفقاً لحسابات "رويترز" و"بلومبرغ"، والتي اطلعت عليها "العربية.نت".

ويمتلك "ما" حصة 10% فقط في "مجموعة النملة" عبر شركته التابعة "علي بابا"، لكن الأخيرة مارست السيطرة على "آنت غروب" من خلال بعض الكيانات التابعة، وفقاً لنشرة الاكتتاب العام لشركة "آنت" المقدمة إلى البورصات في عام 2020.

وأظهرت نشرة الإصدار أن "Hangzhou Yunbo"، وهي شركة استثمارية تابعة للملياردير "جاك ما"، تسيطر على كيانين آخرين يمتلكان حصة مجمعة بنسبة 50.5% من "آنت".

كان عملاق التكنولوجيا المالية، على وشك إجراء أكبر عملية إدراج في العالم في عام 2020، متحديا بذلك أكبر مقرضين حكوميين في البلاد، قبل أن يتم إفشالها حيث أطلق المنظمون حملة قمع استهدفت الصناعة.

وسيتكون مجلس إدارة "آنت" من غالبية المديرين المستقلين بعد أن تضيف الشركة عضواً خامساً لمجلس إدارتها، وفقاً للبيان.

أدت الحملة القمعية التي شنتها الحكومة الصينية منذ عدة سنوات إلى كبح جماح النمو السريع لقطاع الإنترنت بأكمله، وتركت المستثمرين العالميين يشعرون بموجات الصدمة. لقد غيرت قواعد اللعبة لأبطال التكنولوجيا في البلاد الذين منحوا الأولوية للنمو بأي ثمن، وقدم نموذجاً جديداً للقطاع الخاص في البلاد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.