أرامكو

"بلومبرغ": أرامكو تتطلع لشراء حصة في مصنع للغاز المسال خارج المملكة

حجم تجارة الغاز الطبيعي تضاعفت إلى 450 مليار دولار العام الماضي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أفادت وكالة "بلومبرغ"، بأن شركة أرامكو السعودية تدرس الاستثمار في منشأة للغاز الطبيعي المسال خارج المملكة، مع تزايد الطلب العالمي على الوقود بعد الغزو الروسي لأوكرانيا.

وتجري "أرامكو" مناقشات مبكرة مع مطوري مصانع الغاز الطبيعي المسال لشراء حصة وتأمين الإمدادات من خلال اتفاقية شراء، وفقاً لمصادر "بلومبرغ".

ومن المقرر أن يرتفع استهلاك الغاز الطبيعي المسال في السنوات المقبلة مع اندفاع أوروبا لاستبدال الغاز عبر الأنابيب من روسيا وتوقع دول مثل الصين والهند زيادة الواردات. كما تضاعفت قيمة التجارة العالمية للغاز الطبيعي المسال العام الماضي إلى أكثر من 450 مليار دولار، وفقاً لوكالة الطاقة الدولية.

وقال أحد المصادر، إن "أرامكو" تدرس مشاريع في الولايات المتحدة وآسيا. فيما قال شخص آخر إن تفضيلها سيكون لمنشأة يمكنها بسهولة شحن الوقود شديد البرودة إلى آسيا، أكبر سوق في العالم.

وذكرت "بلومبرغ"، أن الحصول على حصة في مصنع للغاز الطبيعي المسال مع صفقة توريد من شأنه أن يساعد "أرامكو" في تحقيق هدفها المتمثل في التنويع بما يتجاوز إنتاج النفط والغاز إلى عالم تجارة الطاقة المربح.

على الجانب الآخر، قالت شركة "شل" في تقرير الشهر الماضي إن هناك حاجة إلى مزيد من الاستثمار في مشروعات التسييل لتجنب اتساع فجوة إمداد الغاز الطبيعي المسال في وقت لاحق من هذا العقد.

ونظرت "أرامكو" سابقاً في الدخول في الغاز الطبيعي المسال في عام 2019، وبحثت شراء 25% من منشأة "بورت آرثر" التابعة لشركة "سيمبرا إنرجي" في تكساس. لكنها تراجعت بعدما ألقت جائحة فيروس كورونا بثقلها على الطلب على الطاقة.

احتياطيات كبيرة

تمتلك المملكة العربية السعودية بعضاً من أكبر احتياطيات الغاز في العالم، على الرغم من أنها تُستخدم بشكل أساسي في السوق المحلية.

ووفقاً لـ "بلومبرغ"، فإن "أرامكو" تخطط لإنفاق حوالي 100 مليار دولار في العقد المقبل لتعزيز إنتاج الغاز في المملكة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.