سيارات كهربائية

"جنرال موتورز" تطلق الجيل الجديد للقيادة الذاتية.. ما المختلف عن منافسه في تسلا؟

سيتم دمجه في سيارة "كاديلاك سيليستيك" الكهربائية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

كشفت شركة "جنرال موتورز" عن الجيل التالي من تقنيتها للقيادة الذاتية، والتي ستضعها في منافسة مباشرة مع "تسلا"، وسواء كان التقنية هي استراتيجية رئيسية للشركة لتطوير جيل جديد من السيارات المستقبلية القادة على القيادة بنفسها، أو مجرد تقليد لشركة السيارات الكهربائية العملاقة، فإن المؤكد أنه سيساعد الشركتين على توليد إيرادات مستقبلية من سياراتهم.

يأتي ذلك، بعدما أعلنت "جنرال موتورز" يوم الثلاثاء أنها ستزود السيارة الكهربائية الفاخرة، "كاديلاك سيليستيك"، بأعلى مستوى من تكنولوجيا مساعدة السائق التي يطلق عليها " ألترا كروز" ، وهي أكثر تقدما لمساعدة السائق من تكنولوجيا "سوبر كروز" المتوفرة فى العديد من سيارات "جنرال موتورز" الحالية وفقا لما ذكره موقع "Market Watch"، واطلعت عليه "العربية.نت".

مادة اعلانية

وفيما تقدم "جنرال موتورز"، نظامي "سوبر "و"ألترا"، تبيع شركة "تسلا" نظامين لمساعدة السائق وهما "الطيار الآلي"، و"القيادة الذاتية المتطورة" والمعروف بـ "FSD".

وسوف تتنافس تكنولوجيا "ألترا كروز" مع "نظام القيادة الذاتية - FSD" الذي تنتجه شركة تسلا وهذه المنتجات مصممة للقيادة عبر المدن، وليس فقط للتحكم في السرعات وتغيير الممرات على الطرق السريعة.

وقالت "جنرال موتورز" إن نظام"Ultra Cruise" سيكون قادراً على إكمال 95%، من مهام القيادة النموذجية.

لا استغناء عن السائق

وفيما يمكن لكلا النظامين قيادة السيارة، لكن كليهما يسمى بأنظمة القيادة الذاتية من المستوى الثاني. وفي هذا المستوى، يحتاج السائقون إلى مشاركة النظام بنسبة 100%.

ولكن يأتي نظام "ألترا كروز" من "جنرال موتورز"، بحيث تتأكد الكاميرات الداخلية من مدى انتباه السائقين، لهذا فإنه لا يتطلب ضرورة لمس السائق لعجلة القيادة أثناء تشغيل النظام. وهذا على عكس "تسلا" وبعض صانعي السيارات الآخرين، إذ تتطلب أنظمتهم للقيادة الذاتية، وجود ردود فعل لمسية من السائق للحفاظ على تشغيل أنظمة المساعدة.

كما أن هناك اختلافات أخرى بين النظامين، إذ تستخدم "Ultra Cruise" أكثر من 20 مستشعراً مختلفاً بما في ذلك الكاميرات والرادار وكذلك "الليدار"، وهو رادار يعتمد على الليزر. فيما تستخدم "تسلا" الكاميرات البصرية كعيون لميزات القيادة الذاتية، وتعتقد "تسلا" أن البرامج والكاميرات المتقدمة هي الأسلوب الأفضل لتطوير السيارات ذاتية القيادة.

تبيع "تسلا" نظام "FSD" للعملاء مقابل 15000 دولار، فيما لم تكشف بعد "جنرال موتورز" عن سعر نظام "ألترا كروز".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.