خاص

"البوصلة الذهبية" للعربية: 8 مناجم سعودية جديدة في المراحل النهائية لبدء الإنتاج

أكد وجود العديد من الاحتياطيات التي تم الإعلان عنها وخاصة خامي الذهب والنحاس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

قال المدير العام لشركة البوصلة الذهبية للاستشارات التعدينية في السعودية، مشاري العلي، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الثلاثاء، إنه يوجد نحو 8 مناجم جديدة في السعودية في المراحل الأخيرة للبدء في الإنتاج.

وأشار العلي إلى أن هناك العديد من الاحتياطيات التي تم الإعلان عنها في المملكة، وخاصة خامي الذهب والنحاس، وكذا العديد من الخامات التي تدخل في الصناعات التحويلية.

وأوضح أنه يوجد العديد من فرص الاستثمار في مجال استكشاف المعادن في السعودية.

وأضاف العلي، أن قطاع التعدين السعودي شهد نشأة كبيرة خلال السنوات الماضية، لا سيما قطاع الاستكشاف الواعد، من خلال الاستراتيجية الشاملة لتطوير قطاع التعدين والحوافز لتطوير القطاع وإنشاء وزارة الصناعة والثروة المعدنية ودور الوزارة في تطوير القطاع.

يشار إلى أن وزارة الصناعة والثروة المعدنية في السعودية، قالت في تقرير حديث، إن الثروات المعدنية في المملكة تنتشر في أكثر من 5300 موقع، وتقدر قيمتها بنحو 5 تريليونات ريال، بما في ذلك عدد من المعادن الأكثر وفرة مثل: الذهب، والفضة، والنحاس، والزنك، والفوسفات، والبوكسايت، والحجر الجيري، ورمل السيليكا، والفلسبار، وصخور الزينة المستخدمة في واجهات المباني مثل: الجرانيت وغيرها من المعادن الأخرى.

وذكر التقرير، أن المملكة تنتج العديد من المعادن والمنتجات المعدنية التي لها دور مهم في تطوير سلاسل القيمة للمعادن الفلزية، كالحديد، والألمنيوم، والنحاس، والزنك، والذهب، وكذلك منتجات المعادن اللافلزية، مثل: الأسمدة الفوسفاتية، والأسمنت، والزجاج، والسيراميك.

ويُعد قطاع التعدين أحد القطاعات الاستراتيجية في المملكة، وقد أطلقت المملكة استراتيجية شاملة للقطاع؛ لجعله الركيزة الثالثة للصناعات الوطنية، وذلك من خلال تعزيز الاستثمارات النوعية وجذبها، في ظل تنامي الطلب العالمي على المعادن.

وشهدت السعودية خلال السنوات القليلة الماضية قفزة كبيرة باستغلال المناجم، في ظل الطفرة التي يشهدها قطاع التعدين، ويستأثر الذهب بالعدد الأكبر من المناجم الكبرى في السعودية، حيث يتواجد 6 مناجم بلغ حجم إنتاجها عام 2020 من الذهب 435 ألف أونصة، وهذا الرقم سيرتفع بشكل كبير في السنوات المقبلة، مع تدفق الاستثمارات إلى هذا القطاع، وتهدف استراتيجية التعدين في السعودية إلى رفع إيرادات الذهب إلى 15 مليار ريال.

وكانت وزارة الصناعة والثروة المعدنية السعودية، أطلقت تطبيق "بلاغ تعديني"، الذي يُتيح للأفراد والمستثمرين والجهات الحكومية الإبلاغ عن المخالفات التعدينية إلكترونياً، من خلال رحلة أتمتة البلاغات بالكامل؛ بهدف حماية الثروات المعدنية، ورفع نسبة الامتثال.

وشهد قطاع الاستكشاف التعديني السعودي انطلاقة جديدة في السنوات الماضية، بعد عملية التقييم الشامل للإمكانات التعدينية التي تنفيذها بالتعاون مع شركات استشارية عالمية عام 2016.

وأطلقت وزارة الصناعة والثروة المعدنية السعودية منافسات على 5 مواقع للكشف عن المعادن، وتمت ترسية موقعين العام الماضي في الخنيقية وأم الدمار. كما حددت 60 فرصة للاستثمار بالقطاع، ومن المتوقع تحديد العديد من الفرص الأخرى خلال السنوات المقبلة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.