خاص

هل جاءت أرقام ميزانية السعودية في الربع الأول 2023 متوافقة مع المستهدفات؟

الجزيرة كابيتال للعربية: ميزانية السعودية الفصلية حققت نموا للربع الثامن على التوالي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال رئيس قسم الأبحاث في الجزيرة كابيتال، جاسم الجبران، إن الناتج المحلي الإجمالي للمملكة في الربع الأول من العام الجاري، ما زال يحقق نموا للربع الثامن على التوالي.

وأضاف جاسم الجبران في مقابلة مع "العربية"، اليوم الاثنين، أن نمو الإيرادات غير النفطية عوض تراجع الإيرادات النفطية، وهو مؤشر على أننا نسير صوب تعزيز مساهمة القطاع غير النفطي.

وأوضح أن العجز في الربع الأول لم يكن بسبب تراجع الإيرادات ولكنه ناتج عن زيادة المصروفات وهو أمر إيجابي مع نمو الإنفاق الرأسمالي.

وبين أن الإنفاق جاء متوافقا مع مستهدفات الميزانية، حيث شكل خلال الربع الأول نحو 24-25% من إجمالي النفقات المرصودة للعام.

وذكر أن الدين العام سجل تراجعا بنحو 28 مليار ريال خلال الفترة من 990 مليار ريال إلى 962 مليار ريال وهو ما يدل على أن هناك توجها لخفض حجم الدين في ظل ارتفاع تكاليف القروض.

وأشار إلى أن أرقام الميزانية للربع الأول من العام الجاري جاءت متوافقة مع المستهدفات، ومبنية على أرقام متحفظة، قائلا: "لا أستبعد تحقيقها خلال العام الجاري".

وأعلنت وزارة المالية السعودية أرقام الميزانية في الربع الأول 2023، والتي سجلت إيرادات بلغت قيمتها 280.9 مليار ريال.

وكشفت أرقام ميزانية السعودية ارتفاع الإيرادات غير النفطية 9% على أساس سنوي.

وبلغت قيمة المصروفات خلال الربع الأول من العام الجاري نحو 283.9 مليار ريال، فيما جاءت مستويات العجز عند 2.91 مليار ريال، مقابل فائض 57.5 مليار ريال في نفس الفترة من العام الماضي.

وخلال الربع الأول من عام 2023، ارتفعت النفقات الرأسمالية بنسبة 75% على أساس سنوي.

وبلغت قيمة الإيرادات النفطية 178.6 مليار ريال، والإيرادات غير النفطية 102 مليار ريال.

وكانت الحكومة السعودية قد قدرت موازنة 2023 بفائض 16 مليار ريال، أي بمتوسط 4 مليارات ريال فائض ربعي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.