الصين

الصين تحجب عناصر الأرض النادرة.. فما هي استخدامات الغاليوم والجرمانيوم؟

فرضت قيودا على تصديرها اعتبارًا من الأول من أغسطس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

ستفرض الصين قيودًا على تصدير بعض منتجات الغاليوم والجرمانيوم اعتبارًا من الأول من أغسطس/آب لحماية مصالح الأمن القومي، وفق ما أعلنته يوم أمس الاثنين.

أين يوجد الجرمانيوم؟

خامات الجرمانيوم نادرة ويتم إنتاج معظم الجرمانيوم كمنتج ثانوي لإنتاج الزنك ومن رماد الفحم المتطاير.

تنتج الصين حوالي 60% من الجرمانيوم في العالم، وفقًا للجمعية الأوروبية لتحالف المواد الخام الحرجة (CRMA)، ويأتي الباقي من كندا وفنلندا وروسيا والولايات المتحدة.

وصلت صادرات الصين من الجرمانيوم الخام والمشغول إلى 43.7 طن متري العام الماضي، وفقا للجمارك الصينية.

أين يوجد الغاليوم؟

بينما يوجد الغاليوم بكميات ضئيلة في خامات الزنك والبوكسيت، وينتج معدن الغاليوم عند معالجة البوكسيت لصنع الألمنيوم.

ويتم إنتاج حوالي 80% منه في الصين، وفقًا لـ "CRMA"، حيث يستخدم الغاليوم لصنع زرنيخيد الغاليوم لاستخدامه في الإلكترونيات. وبحسب "CRMA" إن عددًا قليلاً فقط من الشركات، واحدة في أوروبا والباقي في اليابان والصين، يمكنها أن تصنعها بالنقاء المطلوب.

وصدرت الصين 94 طنًا متريًا من الغاليوم في عام 2022، بزيادة قدرها 25% عن العام السابق، وفقًا للجمارك الصينية.

وبلغت قيمة واردات الولايات المتحدة من رقائق معدن الغاليوم وزرنيخيد الغاليوم (GaAs) في عام 2022 حوالي 3 ملايين دولار و200 مليون دولار على التوالي، وفقًا لهيئة المسح الجيولوجي الأميركية.

فيما تنتج اليابان وروسيا وكوريا الجنوبية كميات صغيرة من الغاليوم، حوالي 10 أطنان مترية في عام 2021، وفقًا لهيئة المسح الجيولوجي الأميركية.

أنتجته ألمانيا وكازاخستان أيضًا في الماضي. بعد ارتفاع الأسعار في عامي 2020 و2021. كما أعلنت ألمانيا أنها ستستأنف إنتاج الغاليوم.

فيما تعد شركة "Teck Resources" الكندية أكبر منتج للجرمانيوم في أميركا الشمالية.

وتنتج شركة "Indium Corporation" ومقرها الولايات المتحدة أيضًا الجرمانيوم، بينما تنتج شركة "Umicore" البلجيكية كلاً من الجرمانيوم والغاليوم.

كيف يتم استخدام الجرمانيوم والغاليوم؟

تُستخدم المعادن في رقائق الكمبيوتر عالية السرعة ولقطاعات الدفاع والطاقة المتجددة.

ويعد الجرمانيوم هو مفتاح كابلات الألياف الضوئية ويستخدم أيضًا في رقائق الكمبيوتر عالية السرعة والبلاستيك وكذلك الأشعة تحت الحمراء.

ويستخدم المعدن وأكاسيده في التطبيقات العسكرية مثل أجهزة الرؤية الليلية وأجهزة استشعار صور الأقمار الصناعية.

كما أنه مهم للتقنيات منخفضة الكربون مثل الخلايا الشمسية.

ووفقًا لشركة "Wafer World" الأميركية، يمكن أن تعمل رقائق أشباه الموصلات المصنوعة من زرنيخيد الغاليوم بدلاً من السيليكون بترددات أعلى ومقاومة للحرارة.

كما أنها تنتج أصوات أقل من أجهزة السيليكون، خاصة عند ترددات التشغيل العالية، مما يجعلها مفيدة في الرادارات وأجهزة الاتصال اللاسلكي والأقمار الصناعية ومصابيح LED، بحسب "Wafer World".

كم تكلفتهم؟

أظهرت بيانات بورصة شنغهاي للمعادن على منصة "رفينيتيف أيكون" أنه تم تقييم الغاليوم بنقاء 99.99% في الصين عند 1775 يوان (245 دولار) للكيلوغرام الواحد حتى جلسة يوم الاثنين، الأعلى منذ 16 مايو/أيار، بزيادة قدرها 5.97% عن الجلسة السابقة.

أما سعر سبيكة الجرمانيوم في الصين فسجلت مستويات 9150 يوان (1264 دولار) للكيلوغرام في جلسة يوم الاثنين.

هل هناك سابقة للأحداث الحالية؟

في عام 2010، قيدت الصين حصص تصدير العناصر الأرضية النادرة إلى اليابان في أعقاب نزاع إقليمي بين البلدين، مما أدى إلى ارتفاع أسعار العناصر الأرضية النادرة وتسابق اليابان للعثور على مصادر أخرى للإمداد. وقالت بكين حينها إن القيود كانت تستند إلى مخاوف بيئية.

وتُستخدم المغناطيسات الأرضية النادرة في توربينات الرياح والمركبات الكهربائية وتطبيقات الدفاع مثل الصواريخ الموجهة بالليزر.

وألمحت الصين في أوقات مختلفة إلى أنها قد تعيق صادراتها من العناصر الأرضية النادرة، خاصة في السنوات الأخيرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.