العمل

4 نصائح قد تستفيد منها عند إجراء مقابلات العمل

المعايير الجديدة للتوظيف أصبحت أكثر تطلبًا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

في ظل عدم اليقين الاقتصادي وعمليات تسريح العمال، أصبحت مقابلات العمل أطول.

في هذا السياق، قال خبير في مجال السير الذاتية والعمل ريتشارد لامبرت لـ "CNBC الأميركية": "التوظيف والإعداد والتدريب عملية مكلفة وتريد الشركات التأكد من أنها توظف المرشح المناسب".

في حين أنه كان من المتوقع في السابق قيام المرشح بإجراء ما بين 3 إلى 5 جولات من المقابلات للوظائف غير الإدارية، إلا أن المعيار الجديد أصبح أكثر تطلبًا.

نظرًا لأن المقابلات الطويلة أصبحت أكثر شيوعًا، يحتاج الباحثون عن عمل إلى التكيف مع العملية الحالية.

وقال لامبرت: "كن مستعدا للأسوأ. إذا بدأت في تلقي مكالمات لإجراء المقابلات، وأوصي بافتراض أنك ستنخرط في عملية شاقة طويلة مع الكثير من المنافسة. من الأفضل أن تتفاجأ بإجراء مقابلة سريعة وسهلة بدلاً من أن تتفاجأ بصعوبتها".

وفيما يلي 4 نصائح للتحضير للقيام بمقابلات طويلة:

ابحث عن الشركة ودورها

يقول المدرب المهني وخبير السيرة الذاتية ستيفن ليتش، عند مواجهة مقابلة طويلة، إن على المرشح أن يأخذ وقته لتقييم الفرصة بناءً على أهدافه الشخصية والمهنية. سيحدد ذلك ما إذا كان الأمر يستحق استثمار المزيد من الطاقة والوقت في هذا الإطار.

"انظر إلى سمعة المنظمة وثقافتها وآفاق نموها. سيساعدك هذا في تحديد ما إذا كانت الشركة تتماشى مع قيمك".

وأضاف أنه يجب عليك أيضًا تقييم الدور المرشح لتوليه وإمكاناته للنمو: "ضع في اعتبارك إمكانيات المنصب للتعلم والتطوير الوظيفي والتقدم. وقم بتقييم ما إذا كانت الفرصة تتماشى مع أهدافك طويلة المدى وما إذا كان استثمار الوقت والجهد يستحق العناء".

توضيح التوقعات

قد تكون مقابلات العمل الطويلة محبطة، ولكن يمكن إدارتها بحال قمت بتوضيح التوقعات.

في هذا السياق، قال ليتش: "التواصل المفتوح مع مدير التوظيف أو ممثل الموارد البشرية سوف يمنحك فهمًا أفضل لما يمكن توقعه".

"اسأل بشأن عدد جولات المقابلات والاختبارات والجداول الزمنية المقدرة من المراحل الأولى للعملية. سيساعدك ذلك على وضعك في حالة ذهنية تدوم طويلاً كمرشح".

كما يعتبر من المهم أن تعرف الأجر والمكافآت في وقت مبكر حتى لا تجد نفسك قد ضيعت وقتك في القيام بالعديد من المقابلات بينما يعتبر الأجر لا يتناسب مع التوقعات.

قارن بالخيارات الأخرى

أثناء إجراء مقابلة طويلة، من الضروري الاستمرار في استكشاف الفرص الأخرى.

"يجب أن تبحث دائمًا عن وظائف أخرى، حيث يمكن أن يمنحك هذا أيضًا نفوذًا في عملية التفاوض إذا عُرض عليك الدور".

كن مرناً

إذا كنت تقوم بجولات عديدة من المقابلات مع أفراد مختلفين في شركة ما، فمن المهم أن تظل ثابتًا عند الإجابة على أسئلة مماثلة. "لكن يجب على المرشحين أيضًا تكييف ردودهم مع السياق المحدد والأفراد المعنيين".

وأضاف لامبرت: "ربما لم يكن شخص ما يجري مقابلة واحدة على علم بملاحظات المقابلة السابقة، أو ربما كان على دراية تامة بالمقابلة السابقة ويريد أن يرى مدى الاتساق في إجاباتك".

"في النهاية، ثق بحدسك. إذا شعرت أن الشركة مهتمة حقًا وأن الدور يتماشى مع تطلعاتك، فقد يكون من المفيد المرور بعملية المقابلة الموسعة".

"ومع ذلك، قد يكون من الأفضل إعادة تقييم الفرصة إذا شعرت بالعلامات الحمراء، مثل الافتقار إلى الشفافية أو عدم الاحترام تجاه المرشحين."

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.