خاص

وزير الطاقة العراقي: مشاريعنا الحالية ستحولنا إلى بلد مصدر للغاز

أكد على التزام العراق بحصتها ضمن "أوبك+"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال وزير النفط العراقي حيان عبدالغني، في مقابلة مع "مستقبل الطاقة على العربية"، إن عقود استغلال الغاز ستغنيه عن الاستيراد من إيران، وسنتحول إلى بلد مصدر للغاز.

وأوضح عبدالغني أن العراق افتتح أول مشاريع الغاز المصاحب مع "شل" بطاقة 200 مليون قدم مكعب، مضيفا: "من المقرر افتتاح مشروع آخر للغاز بنهاية العام الجاري بطاقة 200 مليون قدم مكعبة".

وأضاف أن العراق وقع مع شركة "توتال" عقودا للغاز المصاحب بطاقة 600 مليون قدم مكعبة، سيتم افتتاحها خلال 3 - 5 سنوات.

وكشف أنه ضمن جولة التراخيص الخامسة تم التوقيع مع 3 شركات لاستثمار الغاز المصاحب من 5 حقوق نفطية تقع في المنطقة الشرقية للعراق.

وبين أنه تم إطلاق جولتين من التراخيص، تتضمن 11 حقل غاز ونفط ضمن الجولة الخامسة التكميلية، فيما تتضمن الجولة السادسة نحو 13 موقعا استكشافيا للغاز في الحدود الغربية للعراق.

وتابع: "العراق يستورد كميات كبيرة من الغاز من إيران صيفا لتشغيل محطات الكهرباء".

وأشار إلى أن طاقة العراق الحالية من النفط تبلغ 5.4 مليون برميل يوميا، ونخطط من خلال العقود الموقعة مع العديد من شركات النفط العالمية الوصول بالطاقة الإنتاجية إلى ما لا يقل عن 6 - 7 ملايين برميل يوميا في غضون 5 سنوات.

"نحن جادون في الالتزام بحصتنا ضمن أوبك بلس"، بحسب عبدالغني.

جدير بالذكر أن وزارة النفط العراقية، أعلنت عن إنجاز حفر واستصلاح 86 بئراً نفطية.

وقال مدير عام شركة الحفر العراقية خالد حمزة، إن "الشركة حققت أعمال حفر البئر الـ24 في الحقل بعمق 3079 مترا بالتعاون مع شركة Halliburton".

وأضاف أن "ذلك يأتي ضمن العقد المبرم مع شركة نفط البصرة لحفر 43 بئرا نفطية في حقل مجنون النفطي".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.