خاص

"أغذية" للعربية: 200 مليون درهم تأثر الإيرادات بانخفاض الجنيه المصري

الفحام: سداد 600 مليون درهم قروض بالنصف الأول

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

قال الرئيس التنفيذي للإدارة المالية بمجموعة أغذية، شريف الفحّام، إن المجموعة حققت نتائج قوية في النصف الأول من 2023، وجاءت متوافقة مع التوقعات، ونمت الإيرادات 10.3%، وتحسن هامش الأرباح بعد الضرائب بواقع 100 نقطة أساس، وصافي الربح بنسبة 6.6%.

وأضاف الفحام، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الخميس، أن هذه النتائج جاءت رغم تحديات ارتفاع أسعار الفائدة وانخفاض الجنيه المصري وزيادة أسعار مدخلات الإنتاج.

وبشأن النتائج الفصلية، قال الرئيس التنفيذي للإدارة المالية، إنه عادة تكون نتائج الربع الثاني من كل عام أضعف ربع تاريخياً، فيما نقل تأثير بداية شهر رمضان إلى الربع الأول بدلاً من الربع الثاني، وكان آخر أسبوع في الربع الثاني إجازة عيد الأضحى المبارك، ويتراوح تأثير ذلك على الإيرادات بنحو 2.8 إلى 3%، ورغم ذلك حققنا نمو 8.1% في الإيرادات، وصافي الربح 8.1%.

وعن تأثير ارتفاع تكلفة التمويل، قال الفحام، إن معدلات الفائدة في تزايد مستمر وصل سعر الليبور إلى 5.2% في النصف الأول من 2023، مقارنة بنسبة 1% في النصف الأول من 2022، ولذلك تم أخذ إجراءات لتثبيت جزء كبير من المديونية، وتم سداد ديون بقيمة 600 مليون درهم في النصف الأول من العام الجاري، وهو ما ساعد على إدارة الاقتراض بشكل إيجابي، وتمتلك الشركة حجم سيولة جيد.

وبشأن حصة الإيرادات من مصر بالنسبة لإجمالي إيرادات المجموعة، قال الرئيس التنفيذي للإدارة المالية، إن مصر تمثل 15% من حجم المجموعة والأداء فيها تأثر بانخفاض سعر صرف العملة المحلية بنحو 200 مليون درهم على الإيرادات، لكن تم إدارة المحفظة وتحسينها عبر عدة عوامل منها زيادة الأسعار وتقديم أحجام مختلفة من المنتجات للمستهلك، وتطبيق برنامج قوي لتخفيض التكاليف يستهدف 80 مليون جنيه مصري انخفاض.

وتابع: "هدفنا الاستراتيجي هو تحويل مصر إلى مركز تصدير إقليمي باستغلال موقعها وانخفاض التكلفة، وتم زيادة التصدير من مصر بنسبة 18% بنحو 7 ملايين درهم في النصف الأول من 2023".

وأشار إلى أن زيادة المدخلات على مستوى المجموعة بلغت 46 مليون درهم في النصف الأول من 2023، وجاء أكثرها في الأعلاف والدقيق وجزء منها في مصر بسب التضخم ويتم تمرير بعض من الزيادة للمستهلك.

وأوضح أن أبرز التحديات تتمثل في أسعار الفائدة المتوقعة عند نفس المستوى الحالي أو تزيد عن ذلك، وكذلك وأسعار المدخلات التي بدأت تتحرك بسبب وقف اتفاق الحبوب، لكن المجموعة لديها القدرة على مواجهتها.

كانت الأرباح الفصلية لمجموعة أغذية قد ارتفعت بنسبة 7% إلى 38 مليون درهم.

وعزت المجموعة ارتفاع الأرباح إلى ارتفاع الإيرادات بنسبة 8% لتتجاوز مليار درهم.

وأوصى مجلس إدارة المجموعة بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بواقع ثمانية فلوس وربع لكل سهم عن النصف الأول من العام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.