سيارات كهربائية

"السيارات الكهربائية" تثير أزمة في المواقف والمباني.. لهذه الأسباب!

"يتعين تغيير مواقف السيارات لاستيعاب الوزن الزائد"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أصبحت السيارات الهجينة والسيارات الكهربائية النقية مشهدًا شائعًا في جميع أنحاء العالم، ويتزايد الحجم الإجمالي للسيارات وثقلها، سواء كانت كهربائية بالكامل أو تستخدم محركات الاحتراق الداخلي.

وخلقت التصميمات والتقنيات الجديدة بالفعل مجموعة من المشكلات والتحديات التي يجب معالجتها في السنوات المقبلة.

تعد مواقف السيارات من بين تلك التحديات وسط انتشار المركبات الكهربائية ذات الحجم الكبير. في وقت سابق من هذا العام، نشر معهد المهندسين الإنشائيين، ومقره لندن، إرشادات التصميم المحدثة لمواقف السيارات.

تغطي الوثيقة، بحسب تقرير لـ"CNBC" الأميركية اطلعت عليه "العربية.نت"، الهياكل التي يمكن ركن السيارات فيها، بما في ذلك تلك الموجودة على مستويات متعددة، تحت الأرض أو داخل المباني السكنية والمكاتب، وكيفية تصميمها وبنائها وصيانتها. تمت كتابة الإرشادات لجميع أصحاب المصلحة المشاركين في تصميم مواقف السيارات.

وبحسب المؤسسة، ارتفع متوسط وزن المركبة من 1.5 طن متري في عام 1974 إلى ما يقرب من 2 طن متري في عام 2023.

وقالت في بيان لها إن السبب وراء زيادة الوزن يعود إلى "وزن البطاريات الكهربائية والهجينة وزيادة حجم السيارات".

عندما يتعلق الأمر بالسيارات الكهربائية، هناك مجال آخر مثير للقلق يتعلق بالسلامة من الحرائق. وذلك لأنه على الرغم من أن حرائق المركبات الكهربائية ليست شائعة، إلا أن إخمادها قد يكون أمرًا صعبًا.

ويقول الخبير كريس وابلز: "إن إطفاء حريق المركبة الكهربائية أمر صعب للغاية، خاصة إذا كانت البطارية مشتعلة، لأن لديك الكثير من الطاقة المحتجزة".

واستمر في تسليط الضوء على الدور الحاسم الذي يمكن أن تلعبه أنظمة الرش في المستقبل، خاصة في المنشآت الموجودة تحت الأرض.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.