خاص

تراجع حاد في تكلفة التأمين على ديون مصر السيادية

دولار السوق الموازية تراجع إلى مستوى 46 جنيها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

تراجعت تكلفة التأمين على ديون مصر السيادية أو ما تعرف باسم "Credit Default Swaps"، الأسبوع الماضي، على الرغم من استمرار المخاطر.

وتأتي التراجعات تزامناً مع التوقعات المسبقة بقرار الفيدرالي الأميركي بتثبيت أسعار الفائدة، والتي بات يراها المحللون نقطة النهاية للزيادات المتتالية بعدما انخفض التضخم في الولايات المتحدة إلى مستوى 3%.

وسجلت عقود CDS، انخفاضاً إلى 1600 نقطة يوم الخميس من قمتها السابقة عند 1900 نقطة قبل أسبوع. ويعد هذا أدنى مستوى خلال شهر.

وكشفت مصادر مصرفية مطلعة، لـ "العربية Business" عن ارتفاع ملحوظ في السيولة الدولارية لدى فروع البنوك التابعة للحكومة المصرية.

وقالت المصادر التي طلبت عدم الإفصاح عن هويتها، إن الفترة الماضية شهدت السماح للفروع التابعة للبنوك الحكومية بالاحتفاظ بالسيولة الدولارية بأرقام تتخطى في بعض الأيام مليوني دولار، بعكس ما كان يحدث في السابق، حيث لم يكن مسموحاً لأي فرع الاحتفاظ بأي مبالغ من العملات الصعبة.

وفي هذه الأثناء، تراجع دولار السوق الموازية إلى مستويات 46 جنيها مقابل نحو 50 جنيها قبل أسبوعين، وسط أنباء عن تقلص احتياجات مصر الدولارية إلى 4 مليارات دولار حتى نهاية العام، وفقاً لتصريحات لوزير المالية المصري، مع وجود خطط لتدبيرها.

يذكر أن البنك المركزي المصري قرر تثبيت سعر الفائدة في اجتماعه الخميس الماضي، مع الإشارة إلى أن مستويات التضخم جاءت متماشية مع التوقعات على الرغم من وصولها لمستويات 38%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.