أبل

مؤسسة صينية تنجح في اختراق جهاز "آيفون" وخدمة "AirDrop"

تدعي وكالة بكين أنها وجدت طريقة لتحديد المرسلين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

ابتكرت مؤسسة صينية مدعومة من الدولة طريقة لتحديد المستخدمين الذين يرسلون رسائل عبر ميزة AirDrop الشهيرة لشركة أبل، كما تدعي حكومة بكين، كجزء من جهود أوسع لاجتثاث المحتوى غير المرغوب فيه.

وقال المكتب القضائي في المدينة في منشور عبر الإنترنت إن معهد بكين طور تقنية لاختراق سجل جهاز "آيفون" المشفر لتحديد أرقام ورسائل البريد الإلكتروني للمرسلين الذين يشاركون محتوى AirDrop. وقالت الوكالة إن الشرطة حددت هوية العديد من المشتبه بهم بهذه الطريقة، دون الكشف عما إذا كان قد تم القبض على أي شخص، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية Business".

وأضاف المكتب: "إنه يحسن كفاءة ودقة حل القضايا ويمنع انتشار التصريحات غير اللائقة وكذلك التأثيرات السيئة المحتملة".

وقد لفت الإعلان الانتباه مرة أخرى إلى ميزة "آيفون" التي استخدمها النشطاء في جميع أنحاء العالم لنشر رسالتهم. لا يتطلب سوى اتصال بلوتوث قريب، وقد استخدمه المتظاهرون على نطاق واسع لمشاركة الشعارات المؤيدة للديمقراطية خلال احتجاجات عام 2019 في هونغ كونغ. ولم يستجب أحد ممثلي شركة أبل لطلبات التعليق.

وهذه الطريقة، التي أشاد بها المقال باعتبارها "اختراقاً تكنولوجياً"، يمكن أن تكمل التدابير الرامية إلى القضاء على المعلومات التي تعتبرها الصين غير صحية. كما أنه يضيف المزيد من عدم اليقين إلى عمليات أبل في بلد تواجه فيه بالفعل قيوداً شديدة على المحتوى، بما في ذلك أبل TV والكتب.

يتيح AirDrop التبادل السريع للملفات مثل الصور أو المستندات أو مقاطع الفيديو بين أجهزة أبل. وقامت الشركة بتقييد الميزة على أجهزة آيفون الصينية منذ عام 2022، بعد أن استخدم المتظاهرون الخدمة لنشر الصور لأصحاب الأجهزة الآخرين.

تواجه شركة الإلكترونيات الأميركية أيضاً ضغوطاً متزايدة على المبيعات، بعد أن حظر عدد متزايد من الوكالات المدعومة من الدولة استخدام الأجهزة الأجنبية في العمل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.