إيلون ماسك

إيلون ماسك يعلن الحرب على "OpenAI".. والأخيرة تبرر موقفه "بالندم"

أكد في مذكرة الادعاءات أنه كان أكبر الداعمين للشركة قبل انحرافها عن هدفها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
4 دقائق للقراءة

عارض المسؤولون التنفيذيون في OpenAI الادعاءات التي قدمها الملياردير إيلون موسك في دعوى قضائية يوم الخميس، وقالوا إن الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا" منزعج لأنه لم يعد جزءاً من شركة الذكاء الاصطناعي الناشئة.

من جانبه، كتب كبير مسؤولي الاستراتيجية في OpenAI، جيسون كوون، في مذكرة داخلية يوم الجمعة، بحسب "CNBC": "نعتقد أن الادعاءات في هذه الدعوى قد تنبع من ندم إيلون على عدم مشاركته في الشركة اليوم". "من المخيب للآمال للغاية أن نرى "إيلون" يتخذ هذا الإجراء ضد شركة ساعد في تأسيسها، خاصة في ضوء تعاونه الوثيق مع بعضكم الذين ما زالوا هنا يعملون لتحقيق المهمة"، وفقاً لما اطلعت عليه "العربية Business".

شارك ماسك في تأسيس شركة OpenAI في عام 2015، ثم استقال من مجلس إدارتها في عام 2018، بعد 4 سنوات من قوله إن الذكاء الاصطناعي "قد يكون أكثر خطورة من الأسلحة النووية".

ويقاضي ماسك الآن شركة OpenAI المدعومة من مايكروسوفت والرئيس التنفيذي سام ألتمان، من بين آخرين، زاعماً أنهم تخلوا عن المهمة التأسيسية للشركة لتطوير الذكاء الاصطناعي "لصالح البشرية على نطاق واسع".

منذ إطلاق روبوت الدردشة ChatGPT للجمهور في أواخر عام 2022، أصبحت OpenAI واحدة من أهم الشركات الناشئة على هذا الكوكب، حيث تفيد التقارير أن قيمتها تزيد عن 80 مليار دولار. أدى هيكل "الأرباح المحددة" المعقد للشركة إلى إقالة ألتمان لفترة وجيزة من قبل مجلس الإدارة في أواخر العام الماضي، قبل أن تؤدي ضجة بين المستثمرين والموظفين إلى إعادته بسرعة إلى منصبه.

تطوير الذكاء الاصطناعي

لطالما أراد "ماسك" الاعتراف بدوره المركزي في إنشاء OpenAI، وقد أمضى جزءاً كبيراً من الدعوى القضائية في سرد روايته للأحداث. قال محاموه في الدعوى إن ألتمان والمؤسس المشارك لشركة OpenAI جريج بروكمان تواصلوا مع ماسك في عام 2015، واتفقا على تشكيل مختبر غير ربحي من شأنه تطوير الذكاء العام الاصطناعي، أو AGI، خارج نطاق الشركات.

قال محامو ماسك إن موكلهم ساهم بأكثر من 15 مليون دولار في OpenAI في عام 2016، وهو "أكثر من أي متبرع آخر" وساعد الشركة الناشئة في بناء فريق من "أفضل المواهب". في العام التالي، قدم " ماسك " ما يقرب من 20 مليون دولار لشركة OpenAI، وهو ما أكد المحامون أنه كان أكثر من الداعمين الآخرين. في المجمل، استثمر ماسك أكثر من 44 مليون دولار في OpenAI من عام 2016 حتى سبتمبر 2020، وفقاً للدعوى.

بالإضافة إلى ذلك، استأجر ماسك المساحة المكتبية الأولية لشركة OpenAI "ودفع مصاريف الإيجار الشهرية"، حسبما جاء في الدعوى. لقد كان أيضاً "حاضراً في المعالم المهمة للشركة".

لم يجادل "كوون" في الدور المركزي الذي لعبه " ماسك " في الأيام الأولى لـ OpenAI، لكنه أضاف بعض التفاصيل الأخرى. على سبيل المثال، كتب كوون أن ماسك أشار في مرحلة ما إلى أنه بحاجة إلى "السيطرة الأولية الكاملة وأغلبية الأسهم" واقترح لاحقاً دمج OpenAI مع Tesla.

دعوى قضائية نارية

وكتب كوون: "لم نعتقد أن أياً من النهجين كان مناسباً للمهمة".

في المذكرة، وصف ألتمان " ماسك " بأنه بطله، وقال إنه يفتقد النسخة القديمة من مؤسسه المشارك. لكنه قال إن مهمة الشركة مستمرة.

في حين أن هذه هي المرة الأولى التي يؤدي فيها الخلاف بين الجانبين إلى دعوى قضائية نارية، إلا أنهما كانا على خلاف منذ فترة.

قبل انفصاله عن OpenAI، عينت تسلا المؤسس المشارك أندريغ كارباثي كمدير أول للذكاء الاصطناعي. عاد كارباثي إلى OpenAI في عام 2023. وكان ماسك صريحاً بشكل خاص في معارضته لـ OpenAI وشراكتها مع مايكروسوفت في السنوات الأخيرة، حيث صرح علناً في نوفمبر أن OpenAI قد انحرفت عن مهمتها الأصلية.

قال ماسك على خشبة المسرح في مؤتمر DealBook الذي نظمته صحيفة نيويورك تايمز: "يجب إعادة تسمية OpenAI ليصبح "الذكاء الاصطناعي المصدر المغلق الفائق لتحقيق أقصى قدر من الربح"، لأن هذا هو الواقع بالفعل". وفيما يتعلق بتحول OpenAI من "مؤسسة مفتوحة المصدر" إلى شركة ربحية بمليارات الدولارات، قال ماسك: "لا أعرف، هل هذا قانوني؟"

وأصر كوون يوم الجمعة على أن OpenAI مستقلة وتواصل العمل "لضمان استفادة الذكاء الاصطناعي العام للبشرية جمعاء".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.