عملات

دراسة: 98% من اقتصادات العالم تقترب من إطلاق عملاتها الرقمية..والدولار يتخلف

36 مشروعاً تجريبياً لعملات رقمية تم إطلاقها ودول بريكس تعد نظام دفع بديل للدولار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

أظهرت دراسة أن ما مجموعه 134 دولة تمثل 98% من الاقتصاد العالمي تستكشف الآن الإصدارات الرقمية من عملاتها، مع أكثر من نصفها في مراحل التطوير المتقدمة أو التجريبية أو الإطلاق.

وأبرز البحث الذي أجراه المجلس الأطلسي البحثي ومقره الولايات المتحدة أن جميع دول مجموعة العشرين باستثناء الأرجنتين تمر الآن بواحدة من تلك المراحل البعيدة على الرغم من أن الولايات المتحدة تتخلف بشكل متزايد عن الركب.

وقال التقرير إنه بينما لا يزال يتقدم ببطء بشأن الدولار الرقمي "بالجملة" فقط للبنوك، فإن الدولار الرقمي لسكان الولايات المتحدة على نطاق أوسع يبدو الآن "معلقاً"، حيث قال رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول هذا الشهر، "لا شيء من هذا القبيل قريب من الحدوث".

أمر الرئيس الأميركي جو بايدن المسؤولين بالنظر في الدولار الرقمي في عام 2022، لكنها أصبحت قضية سياسية مثيرة للخلاف مع منافس بايدن الجمهوري في السباق الانتخابي الأميركي هذا العام، دونالد ترامب، الذي تعهد بعدم السماح بذلك.

وقال جوش ليبسكي من المجلس الأطلسي، في إشارة إلى مدى تقدم الصين وأوروبا واليابان: "العنوان الأكبر هنا هو أن الاختلاف بين أكبر البنوك المركزية في العالم حول العملات الرقمية للبنوك المركزية (CBDCs) يتزايد"، بحسب ما نقلته "رويترز"، واطلعت عليه "العربية Business".

العملات الرقمية ستسمح بوظائف جديدة

وقال المؤيدون إن العملات الرقمية ستسمح بوظائف جديدة وتوفر بديلاً للنقود المادية، والتي يبدو أنها في تراجع نهائي. لكنها أثارت أيضاً احتجاجات في عدد من البلدان بشأن احتمال التطفل الحكومي.

وأضاف ليبسكي أن خطر تخلف الولايات المتحدة هو "نظام مدفوعات دولي أكثر انقساماً"، قائلاً إن واشنطن قد تفقد أيضاً بعضاً من نفوذها المالي العالمي إذا ضغطت دول أخرى ووضعت معايير جديدة حول العملات الرقمية للبنوك المركزية.

ويجري الآن تنفيذ حوالي 36 مشروعاً تجريبياً، بما في ذلك العملة الإلكترونية الصينية (e-CNY) التي يتم تجربتها مع 260 مليون شخص في 25 مدينة، وفي أوروبا حيث بدأ البنك المركزي الأوروبي (ECB) ستة أشهر في "التحضير" لليورو الرقمي.

وقد قامت جزر البهاما وجامايكا ونيجيريا بالفعل بتشغيل محافظها بالكامل على الرغم من أن اتحاد عملة شرق الكاريبي (ECCU) - الذي يتكون من 8 دول - أصبح مؤخراً أول من قام بإيقاف تشغيل هذه المحفظة بعد أن أدت المشكلات إلى عدم قدرة المستخدمين على الوصول إلى المحافظ الرقمية.

عالم منقسم

وأظهر التقرير أيضاً كيف تضاعف العمل على العملات الرقمية للبنوك المركزية بالجملة منذ الغزو الروسي لأوكرانيا عام 2022 والاستجابة اللاحقة لعقوبات مجموعة السبع.

ويجري حالياً تنفيذ 13 مشروعاً للبيع بالجملة عبر الحدود، بما في ذلك مشروع يسمى "mBridge" الذي يربط الصين وتايلاند والإمارات العربية المتحدة وهونغ كونغ، وسيتوسع إلى 11 دولة أخرى لم يتم الكشف عنها حالياً هذا العام.

ووصلت جميع الدول الأعضاء في مجموعة البريكس، وهي البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا، إلى مراحل متقدمة وتوقع ليبسكي أن يكون هناك مسعى آخر من جانب الكتلة هذا العام في قمة تعقد في روسيا لأنظمة دفع بديلة للدولار.

اليوان الرقمي الصيني

ومن الممكن أن تكون جميعها جزءاً من سيل من عمليات الإطلاق الكبرى بحلول عام 2027، كما قد يفعل البنك المركزي الأوروبي، الذي يُنظر إلى مخططه التجريبي الحالي باعتباره مخططاً محتملاً للاقتصادات الكبرى الرائدة الأخرى.

لا يزال اليوان الرقمي الصيني هو المشروع التجريبي الأكبر والأكثر تقدماً على الرغم من تجربته في سيناريوهات مختلفة بدءاً من تذاكر النقل العام وفحوصات كوفيد إلى شراء النفط والمعادن الثمينة.

متى ستطلق الصين عملة اليوان الصيني الإلكترونية بالكامل؟ قال ليبسكي: "هذا هو السؤال". "ليس هذا العام، ولكن 2025 أو 2026؟ من الصعب تحديد ذلك".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.