اقتصاد دبي

"مدينة الـ 20 دقيقة".. مشروع المترو الذي سينهي الزحام في دبي

كشفت دراسة نشرت الشهر الماضي أن سائقي السيارات في دبي خسروا 33 ساعة في الازدحام المروري في عام 2023

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

كشف المجلس التنفيذي لإمارة دبي الأسبوع الماضي عن خطط لتوسيع مترو دبي من 64 محطة حالية (تمتد لمسافة 84 كيلومتراً) إلى 96 محطة (140 كيلومتراً) بحلول عام 2030، مع خطط لإنشاء 140 محطة (تغطي 228 كيلومتراً) بحلول عام 2040.

وتهدف الخطة التي تعرف باسم "مدينة الـ 20 دقيقة"، إلى "زيادة عدد السكان حول المحطات، بالإضافة إلى تعزيز تنوع المساحات السكنية والتجارية والمكاتب والخدمات حول المترو".

من جانبها، قالت الدكتورة مونيكا مينينديز، العميد المساعد لشؤون الهندسة في جامعة نيويورك أبوظبي (NYUAD)، لصحيفة "الخليج تايمز": "يعد توسيع نظام المترو بداية رائعة"، موضحة: "فكرة المدن التي تستغرق 20 دقيقة في تمكين وصول السكان إلى معظم الخدمات والمرافق الأساسية في نطاق 20 دقيقة"، وفقاً لما اطلعت عليه "العربية Business".

وأضافت: "ولتحقيق ذلك، نحتاج إلى مجموعة من سياسات النقل التي تهدف إلى توسيع وتحسين خيارات النقل المتعددة، مع التخطيط الحضري الذي يهدف إلى تعزيز الأحياء الأكثر كثافة والمختلطة الاستخدام".

وشددت مينينديز، والتي تشغل أيضاً منصب مدير مركز أبحاث تفاعل الشبكات الحضرية: "يجب استكمال هذا المشروع بتوسيع أنواع أخرى من وسائل النقل العام (على سبيل المثال، نظام الحافلات)، بالإضافة إلى وسائل نقل أكثر نشاطاً". (مثل توسيع وتحسين البنية التحتية للمشي وركوب الدراجات وغيرها من أشكال التنقل الصغير) وتوفير مفاهيم أكثر مرونة (مثل المركبات المشتركة والنقل حسب الطلب) بمساعدة تقنيات المركبات الجديدة.

حل الاختناقات المرورية

إن إنشاء مدن مدتها 20 دقيقة سيحل الاختناقات المرورية في الإمارة، بحسب الباحث الإماراتي في السلامة المرورية الدكتور مصطفى الداه.

كشفت دراسة نشرت الشهر الماضي أن سائقي السيارات في دبي خسروا 33 ساعة في الازدحام المروري في عام 2023 مقارنة بـ 22 ساعة في العام السابق.

وقال الداه، وهو أيضاً مؤسس شركة MA Traffic Consulting، إن الازدحام الشديد يرجع إلى أن العديد من السكان يعيشون بعيداً عن منطقة عملهم أو مدارسهم، فضلاً عن المواقع والمرافق الهامة الأخرى. وأشار إلى أنهم "يحتاجون إلى السفر لمسافات طويلة وهذا لا يساهم في ازدحام الطرق فحسب، بل يترجم أيضاً إلى إنفاق المزيد من الأموال على البنزين وإهدار الوقت في حركة المرور".

وشدد الداه على أن إنشاء مدن مدتها 20 دقيقة وتحسين وسائل النقل العام هي الطريق إلى المستقبل، مضيفاً: "من خلال ربط الناس بعملهم والخدمات والمرافق الأساسية، لن يضطروا إلى استخدام سياراتهم. ولن يؤدي ذلك إلى تقليل الحاجة إلى السفر فحسب، بل سيقلل أيضاً من انبعاثات الكربون".

ومن وجهة نظر الأعمال، أشار أندرو إليوت، مدير الوكالة التجارية في تشيسترتونز ومقرها دبي، إلى تشجيع خطوط النقل الجديدة أيضاً على المزيد من الاستثمار من قبل المطورين ويمكن أن تحفز المزيد من النمو الحضري وإعادة التطوير.

وأضاف: "إن التركيز على الاستدامة وتقليل انبعاثات الكربون سيجعل العقارات القريبة من محطات المترو أكثر جاذبية للمستثمرين والمقيمين المهتمين بالبيئة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.